📆 الجمعة   2022-08-12

🕘 9:54 AM بتوقيت مكة

 
عيب في القناة الأذينية البطينية

عيب القناة الأذينية البطينية، المعروف أيضًا باسم عيب الحاجز الأذيني البطيني، هو مجموعة من مشكلات القلب التي تؤثر في مركز القلب. وتظهر هذه الحالة القلبية مع الولادة (عيب خلقي في القلب). ويكون الأطفال المصابون بهذه الحالة مصابين بثقب بين غرف القلب وتكون لديهم مشكلات في الصمامات التي تتحكم في تدفق الدم داخل القلب.

 

يسمح عيب القناة الأذينية البطينية بتدفق دم زائد إلى الرئتين. ويجبر هذا الدم الزائد القلب على العمل بجهد بالغ يؤدي إلى تضخم عضلة القلب.

يمكن أن يؤدي عدم علاج عيب القناة الأذينية البطينية إلى فشل القلب وارتفاع ضغط الدم في الرئتين. ولذلك يوصي الأطباء عامة بإجراء جراحة خلال العام الأول بعد الولادة لإغلاق الثقب الموجودة في القلب وإعادة بناء الصمامات.

يمكن أيضًا تسمية عيب القناة الأذينية البطينية (عيب الحاجز الأذيني البطيني) عيب الوسائد الشغافية. وترتبط هذه الحالة غالبًا بمتلازمة داون.

الأعراض


يمكن أن يشمل عيب القناة الأذينية البطينية الغرفتين العلويتين للقلب (عيب جزئي) أو الغرف الأربع جميعها (عيب كلي). وفي الحالتين كلتيهما، يتدفق دم زائد إلى الرئتين. وتتوقف المؤشرات والأعراض على ما إذا كان العيب جزئيًا أم كليًا.

 

اعتلال كامل

عادة ما تظهر مؤشرات وأعراض اعتلال القناة الأذينية البطينية الكامل خلال الأسابيع الأولى من حياة الرضيع. وتتشابه هذه المؤشرات والأعراض بوجه عام مع تلك المرتبطة بفشل القلب، وقد تشمل ما يلي:

  • صعوبة التنفس أو سرعته
  • صفير الصدر (الأزيز)
  • الإرهاق
  • فقدان الشهية
  • بطء في زيادة الوزن
  • شحوب الجلد
  • ميل لون الشفتين والجلد إلى الزُرقة
  • فرط التعرق
  • سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها
  • تورم الساقين والكاحلين والقدمين (وذمة)

 

عيب جزئي

قد لا تظهر مؤشرات عيب القناة الأذينية البطينية الجزئي وأعراضه حتى بدايات سن البلوغ، وقد تكون مرتبطة بمضاعفات تحدث نتيجة لهذا العيب. قد تشمل مؤشرات المرض والأعراض تلك ما يلي:

  • اختلال ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي)
  • ضيق النفس
  • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين (فرط ضغط الدم الرئوي)
  • مشكلات في صمام القلب
  • فشل القلب
 

الأسباب


يحدث عيب القناة الأذينية البُطينية قبل الولادة أثناء نمو قلب الطفل. ولا يعلم الأطباء على وجه اليقين ما يسبب عيب القناة الأذينية البُطينية. قد تزيد متلازمة داون احتمالية تعرض الأطفال للإصابة بهذا العيب الخلقي في القلب.

 

القلب الطبيعي

ينقسم القلب إلى أربع حجرات، اثنتان على اليمين واثنتان على اليسار.

ينقل الجانب الأيمن من القلب الدم إلى الأوعية المؤدية إلى الرئتين، حيث يحصل الدم على الأكسجين. يسري الدم المحمل بالأكسجين في الأوعية الدموية ليعود مرة أخرى إلى الجانب الأيسر من القلب وإلى الشريان الرئيسي في الجسم (الأورطي). ويسري الدم من هناك إلى سائر أعضاء الجسم.

تتحكم الصمامات في سريان الدم إلى حجرات القلب ومنها. تنفتح صمامات القلب هذه لتسمح بدخول الدم وتنغلق لتمنع الدم من السريان العكسي.

 

ما يحدث في عيب القناة الأذينية البطينية

 

عيب جزئي في القناة الأذينية البطينية:

  • يفصل ثقب في جدار القلب (الحاجز) بين الغرفتين العلويتين (الأذينين).
  • وغالبًا ما يكون الصمام الموجود بين الغرفتين العلوية والسفلية على الجانب الأيسر (الصمام التاجي) غير طبيعي ويسرب الدم (ارتجاع الصمام التاجي).

 

عيب كامل في القناة الأذينية البطينية:

  • وجود ثقب كبير في وسط القلب حيث تلتقي الجدران بين الغرفتين العلويتين (الأذينين) والغرفتين السفليتين (البطينين). ويختلط الدم الغني بالأكسجين مع الدم المفتقر إلى الأكسجين داخل هذا الثقب.
  • وبدلاً من وجود الصمامات الفاصلة على اليمين واليسار، يوجد صمام كبير واحد بين الغرف العلوية والسفلية.
  • ويسرب هذا الصمام غير الطبيعي الدم إلى البطينين.
  • وبذلك يضطر القلب إلى العمل بجهد أكبر ومن ثم يتضخم.

 

عوامل الخطر

من العوامل التي قد تزيد من خطر تعرض الطفل للإصابة باعتلال القناة الأذينية البطينية ما يلي:

  • إصابة الرضيع بمتلازمة داون
  • إصابة الأم بالحصبة الألمانية (الحميراء) أو بمرض فيروسي آخر خلال الفترة الأولى من الحمل
  • ضعف السيطرة على داء السكري أثناء الحمل
  • شُرب الكحوليات أثناء الحمل
  • التدخين أثناء الحمل
  • أخذ أدوية معينة أثناء الحمل - استشيري طبيبك قبل أخذ أي عقاقير خلال فترة الحمل أو عند الإقدام على الحمل
  • إصابة أحد الوالدين بعيب خلقي في القلب

 

المضاعفات

تتضمن المضاعفات المحتملة لعيب القناة الأُذينية البطينية ما يلي:

  • تضخم القلب. تؤدي زيادة تدفق الدم عبر القلب إلى إجباره على العمل بقوة أكبر من المعدل الطبيعي، ما يتسبب في تضخمه.
  • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين (فرط ضغط الدم الرئوي). عندما يوجد ثقب في القلب يسمح بامتزاج الدم المؤكسج (الأحمر) والدم غير المؤكسج (الأزرق)، تزداد كمية الدم التي تذهب إلى الرئتين. ونتيجة لذلك، يتزايد الضغط في الرئتين.
  • عدوى الجهاز التنفسي. قد تحدث التهابات رئوية متكررة لدى الشخص المصاب بعيب في القناة الأذينية البطينية.
  • فشل القلب. عادةً ما يؤدي عيب القناة الأذينية البطينية الذي يُترك بلا علاج إلى عدم قدرة القلب على ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم.

يحسِّن العلاج بدرجة كبيرة التوقعات المستقبلية للأطفال المصابين بعيب في القناة الأذينية البطينية. ومع ذلك، قد يُصاب بعض الأطفال الذين خضعوا لجراحة لعلاج عيب القناة الأذينية البطينية بمشكلات في القلب عندما يصبحون بالغين، بما في ذلك:

  • التسريب في صمامات القلب
  • ضيق صمامات القلب
  • اضطراب النظم القلبي
  • مشكلات في التنفس بسبب تلف الرئتين

 

الوقاية

بشكل عام، لا يمكن الوقاية من عيب القناة الأذينية البطينية.

فبعض عيوب القلب تنتقل في العائلات (موروثة). فإذا كان لدى عائلتك تاريخ من عيوب القلب، أو إذا كان لديك بالفعل طفل مصاب بعيب خلقي في القلب، فينبغي التحدث إلى استشاري وراثة وطبيب قلب قبل الحمل مرة أخرى.

 

التشخيص


يمكن اكتشاف عيب القناة الأذينية البطينية عند الطفل قبل الولادة باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية وتقنية خاصة لتصوير القلب.

بعد الولادة، عادةً ما تكون مؤشرات عيب القناة الأذينية البطينية الكامل وأعراضه ملحوظة خلال الأسابيع القليلة الأولى. وعند الاستماع إلى قلب طفلك، قد يسمع طبيبك صوت أزيز غير طبيعي (نفخة قلبية).

 

إذا ظهرت على طفلك مؤشرات وأعراض لعيب القناة الأذينية البطينية، فقد يُوصي طبيبك بإجراء الاختبارات التالية:

  • مخطط كهربية القلب (ECG أو EKG). يسجل هذا الفحص الإشارات الكهربية أثناء انتقالها عبر القلب. ويستطيع الطبيب البحث عن أي أنماط تُظهر خللاً في وظيفة القلب.
  • مخطط صدى القلب. تُستخدم في هذا الفحص الموجات الصوتية لإنتاج صور للقلب أثناء حركته. ويمكن أن يكشف مخطط صدى القلب وجود ثقب في القلب أو عيب في صماماته أو تدفُّق غير طبيعي للدم خلاله.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. يمكن أن يُظهِر تصوير الصدر بالأشعة السينية تضخمًا في القلب.
  • القسطرة القلبية. يُدخل أنبوب رفيع (أنبوب القسطرة) في أحد الأوعية الدموية في منطقة الأربية، ثم يوجه إلى أعلى نحو القلب. تُحقن صبغة من خلال أنبوب القسطرة للمساعدة على إظهار تكوين القلب بشكل أوضح في صور الأشعة السينية. ويسمح أنبوب القسطرة للطبيب أيضًا بقياس الضغط داخل غرف القلب والأوعية الدموية.
 

العلاج


يلزم إجراء جراحة لعلاج اعتلال القناة الأذينية البطينية الكامل أو الجزئي. وقد يستلزم الأمر الخضوع لأكثر من جراحة واحدة. تتضمن جراحة علاج اعتلال القناة الأذينية البطينية استخدام لصيقة جلدية واحدة أو اثنتين لإغلاق الثقب في جدار القلب. وتظل هذه اللصيقات الجلدية موجودة في القلب بصورة دائمة وتصبح جزءًا من جدار القلب بسبب نمو بطانة القلب فوقها.

تعتمد العمليات الجراحية الأخرى على ما إذا كنت مصابًا باعتلال جزئي أو كامل ومشكلات القلب الأخرى التي قد تكون مصابًا بها. في حال الإصابة باعتلال القناة الأذينية البطينية الجزئي، يلزم إجراء الجراحة لترميم الصمام التاجي لكي يغلق بإحكام. إذا كان الترميم غير ممكن، فقد يلزم استبدال الصمام حينئذ.

وفي حال الإصابة باعتلال القناة الأذينية البطينية الكامل، لا بد أن يقسم الجراحون الصمام الكبير الفردي غير الطبيعي الموجود بين حجرات القلب العلوية والسفلية إلى صمامين. إذا لم يكن تقسيم الصمام الفردي ممكنًا، فقد يلزم استبدال صمام القلب لكل من الصمام ثلاثي الشرف والصمام التاجي.

 

ما بعد الجراحة

عند نجاح عملية ترميم عيب القلب، فمن المحتمل ألا تفرض أي قيود عليك أو على طفلك.

ولكن ستحتاج أنت أو طفلك إلى رعاية تفقدية مدى الحياة مع طبيب قلب متخصص في أمراض القلب الخلقية. من المحتمل أن يوصي طبيب القلب بإجراء فحص متابعة تفقدية مرة واحدة كل عام أو أكثر في حال استمرار مشكلات مثل صمام القلب المُسرِّب.

قد يحتاج البالغون الذين عولجت عيوب القلب الخلقية لديهم في مرحلة الطفولة إلى رعاية مدى الحياة من طبيب قلب متخصص في أمراض القلب الخلقية لدى البالغين. وقد تكون هناك حاجة إلى اهتمام ورعاية خاصة قُرب أي إجراءات جراحية مستقبلية، حتى تلك التي لا تتعرض للقلب.

قد تحتاج أنت أو طفلك أيضًا إلى تناوُل المضادات الحيوية الوقائية قبل بعض إجراءات الأسنان والإجراءات الجراحية الأخرى إذا كان أحدكما:

  • لديه عيوب قلبية خلقية ما زالت موجودة بعد الجراحة
  • قد وضع له صمام قلب اصطناعي
  • قد تلقى مادة اصطناعية (بديلة) أثناء ترميم القلب
  • سيخضع لوضع صمام قلبي بديل في الستة أشهر القادمة

تُستخدم المضادات الحيوية لمنع الالتهاب والعَدوى التي تُصيب بطانة القلب (الشغاف).

لا يحتاج العديد من الأشخاص الذين خضعوا لجراحة تصحيحية لعيب القناة الأذينية البطينية إلى جراحة إضافية. ومع ذلك، فقد تتطلب بعض المضاعفات -مثل وجود تسربات من صمام القلب- علاجًا.

 

الحَمل

بوجه عام، يمكن للنساء اللاتي أُصبن باعتلال القناة الأذينية البطينية وعالجنه جراحيًا قبل الإصابة بتلف الرئة الدائم، الحمل بشكل طبيعي. لكن لا يُنصح للنساء المصابات بضرر حاد في القلب أو الرئة بالحمل قبل إجراء جراحة لعلاج اعتلال القناة الأذينية البطينية.

وتُنصح النساء اللاتي عالجن اعتلال القناة الأذينية البطينية أو لم يعالجنها بتقييم حالتهن على يد طبيب قلب متخصص في علاج عيوب القلب الخلقية (أطباء عيوب القلب الخلقية لدى البالغين) قبل الشروع في الحمل.

 

التأقلم والدعم

قد يكون إنجاب طفل مصابًا بعيب خلقي في القلب أو رعايته أمرًا صعبًا. وللمساعدة على تسهيل الأمور، اتبع التدابير التالية:

  • طلب الدعم. اطلب الدعم من أفراد عائلتك وأصدقائك. تحدث إلى طبيب قلب طفلك عن مجموعات الدعم وأنواع المساعدة الأخرى الموجودة قريبًا منكم.
  • تسجيل تاريخك أو تاريخ طفلك الصحي. دوّن الأدوية والعمليات الجراحية والإجراءات الأخرى والتواريخ التي أجريت فيها. أضف إلى السجل التقرير الطبي الذي أعدّه الجراح وأي معلومات أخرى مهمة تتعلق بالرعاية المقدمة إليك أو إلى طفلك. فستكون المعلومات مفيدة للأطباء الذين ليسوا على دراية بحالتك أو حالة طفلك. وستفيد أيضًا عندما ينتقل طفلك من الرعاية التي يقدمها أطباء الأطفال إلى أطباء البالغين.
  • تحدث عن مخاوفك بشأن طفلك. لن تُفرض أي قيود على العديد من الأطفال المصابين بعيب في القناة الأذينية البطينية. ولكن ينبغي التحدث مع طبيب القلب عن الأنشطة التي يمكن لطفلك ممارستها بأمان. وإذا كانت بعض الأنشطة محظورة عليه، فشجعه على المشاركة في أنشطة غيرها بدلاً من التركيز على ما لا يمكنه فعله.

رغم اختلاف كل ظرف عن غيره، لكن تذكر أن العديد من الأطفال المصابين بعيوب خلقية في القلب يكبرون ليعيشوا حياة صحية.

 

الاستعداد لموعدك

ربما تتم إحالتك أو إحالة طفلك إلى طبيب متخصص في أمراض القلب (طبيب القلب).

 

ما يمكنك فعله

  • دوِّن أي أعراض تظهر عليك أو على طفلك، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد الطبي.
  • اكتب قائمة بكل الأدوية، والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تأخذها.
  • دوِّن المعلومات الطبية المهمة، مع ذكر المشكلات الصحية الأخرى التي تشكو منها أنت أو طفلك.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الأساسية، مع ذكر أي تغيرات طرأت مؤخرًا أو أي ضغوط تتعرض لها في حياتك.
  • دوِّنْ أسئلتكَ لطرحها على طبيبك.
  • اعرف ما إذا كانت عائلتك لديها تاريخ للإصابة بمرض القلب.

 

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة. ربما يوفر الاستعداد للإجابة عنها الوقت لمناقشة أي نقاط أخرى تود قضاء المزيد من الوقت في الحديث عنها. قد تُطرح عليك أسئلة مثل:

  • متى كانت المرة الأولى التي لاحظت فيها الأعراض؟ هل تظهر الأعراض وتختفي أم أنها مستمرة؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسّن من أعراضك أو يزيدها سوءًا؟
  • هل لديك تاريخ مرضي عائلي مع أمراض القلب الخلقية؟
  • هل أصبتِ بداء السكري أو عدوى فيروسية، مثل الحصبة، أثناء الحمل؟
  • هل تناولتِ أي أدوية أثناء الحمل؟
  • هل دخنتِ التبغ أو السجائر أثناء الحمل؟

 

الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك

لا شك أن إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك على تحقيق أقصى استفادة من وقتك مع طبيبك. وبالنسبة إلى اعتلال القناة الأذينية البطينية، قد تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي ترغب في طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب المحتملة لإصابتي أو إصابة طفلي بهذه الأعراض؟
  • ما الاختبارات اللازمة؟ وهل توجد أي استعدادات خاصة لها؟
  • ما نوع العلاج الذي تنصح به؟
  • كيف يمكننا السيطرة على المشكلات الصحية الأخرى المصاحبة لاعتلال القناة الأذينية البطينية؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة أخرى أثناء زيارة الطبيب.

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    جراحة قلب الأطفال

Cardiologist

 



 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل