📆 الجمعة   2022-08-12

🕘 8:59 AM بتوقيت مكة

 
التهاب المرارة
NO IMAGE

التهاب المرارة هو التهاب بالمرارة. المرارة هي عبارة عن عضو صغير في شكل الكمثرى على الجانب الأيمن من بطنك، أسفل الكبد. تخزن المرارة عصارةً هاضمة تُفرز في الأمعاء الدقيقة (العصارة الصفراوية).

في معظم الحالات، تتسبب حصوات المرارة التي تسد الأنبوب المؤدي إلى خارج المرارة في التهاب المرارة. يؤدي ذلك إلى تراكم العصارة الصفراوية والتي قد تتسبب في الالتهاب. وتتضمن الأسباب الأخرى لالتهاب المرارة مشكلات القناة الصفراوية والأورام والأمراض الخطيرة وبعض حالات العدوى.

 

يمكن أن يؤدي التهاب المرارة إلى مضاعفات خطيرة ومهددة للحياة في بعض الأحيان، مثل تمزق المرارة، في حالة عدم معالجته. غالبًا ما يشتمل علاج التهاب المرارة على استئصال المرارة.

الأعراض


وقد تشمل علامات وأعراض التهاب المرارة ما يلي:

  • الألم الحاد في الجزء العلوي أو وسط البطن
  • انتشار الألم إلى الكتف العلوية أو الظهر
  • الألم عند لمس منطقة البطن
  • الغثيان
  • قيء
  • الحمى

تحدث علامات وأعراض التهاب المرارة غالبًا بعد الوجبة وخاصةً الوجبة الكبيرة أو المليئة بالدهون.

 

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كان لديك علامات أو أعراض تستدعي القلق. إذا كنت تعاني من ألم شديد للغاية في البطن بحيث لا يمكنك الجلوس أو الشعور بالراحة، فاجعل شخصًا ما يوصلك إلى غرفة الطوارئ.

 

الأسباب


يحدث التهاب المرارة عندما تلتهب مرارتك. يمكن أن يحدث التهاب المرارة بسبب ما يلي:

  • حصى المرارة. في معظم الأحيان، يكون التهاب المرارة نتيجة للجزيئات الصلبة التي تتكون في المرارة (حصى مرارية). يمكن أن تسد الحصى المرارية الأنبوب (القناة الكيسية) الذي تتدفق خلاله الصفراء عندما تترك المرارة. تتراكم الصفراء؛ مما يؤدي إلى الالتهاب.
  • الورم. قد يمنع الورم تصريف الصفراء من المرارة على نحو صحيح، مما يسبب تراكم الصفراء الذي يمكن أن يؤدي إلى التهاب المرارة.
  • انسداد القناة الصفراوية. يمكن أن تسبب التواءات القنوات الصفراوية أو تندبها انسدادًا يؤدي إلى التهاب المرارة.
  • العدوى. يمكن أن يثير مرض الإيدز وبعض حالات العدوى الفيروسية التهابًا في المرارة.
  • مشاكل الأوعية الدموية. يمكن أن يسبب مرض بالغ الشدة ضررًا للأوعية الدموية، ويقلل تدفق الدم إلى المرارة؛ مما يؤدي إلى التهابها.

 

عوامل الخطر

يُعد حصى المرارة عامل الخطورة الرئيسي فيما يتصل بالإصابة بالتهاب المرارة.

 

المضاعفات

يمكن أن يؤدي التهاب المرارة إلى عدد من المضاعفات الخطيرة، بما في ذلك:

  • عدوى في المرارة. إذا تراكمت الصفراء داخل المرارة، وتسبب ذلك في التهاب المرارة، فقد تصبح الصفراء مصابة.
  • موت أنسجة المرارة. يمكن أن يتسبب التهاب المرارة غير المعالج في موت أنسجة المرارة (الغرغرينا). إنها المُضاعَفَة الأكثر شيوعًا، وخاصةً بين كبار السن، وأولئك الذين ينتظرون الحصول على العلاج، وأولئك الذين يعانون من داء السكري. هذا يمكن أن يؤدي إلى قطع في المرارة، أو قد يسبب انفجار في المرارة.
  • مرارة متمزقة. تورم المرارة أو العدوى أو موت الأنسجة قد يؤدي إلى قطع (انثقاب) في المرارة.

 

الوقاية

يمكنك تقليل خطر التهاب المرارة عن طريق اتباع الخطوات التالية لمنع حصى المرارة:

  1. افقد الوزن ببطء. فقدان الوزن السريع يمكن أن يزيد من خطر تكون حصى في المرارة. إذا كنت بحاجة إلى إنقاص وزنك، فاهدف إلى فقدان رطل أو رطلين (من 0.5 كيلو إلى حوالي كيلوجرام) في الأسبوع.
  2. حافظ على وزن صحي. من المرجح أن تؤدي زيادة الوزن إلى الإصابة بحصى المرارة. للوصول إلى وزن صحي، يمكنك تقليل السعرات الحرارية وزيادة النشاط البدني. يمكنك الحفاظ على وزن صحي عن طريق الاستمرار في تناول الأكل جيدًا وممارسة التمارين الرياضية.
  3. اختر نظامًا غذائيًا صحيًا. قد تزيد الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون ومنخفضة الألياف من خطر حصى المرارة. لتقليل المخاطر، اختر نظامًا غذائيًا غني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.

 

التشخيص


تشمل الاختبارات والإجراءات المتبعة لتشخيص التهاب المرارة ما يلي:

  • اختبارات الدم. قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات دم للكشف عن عدوى أو مؤشرات لوجود مشاكل بالمرارة.
  • فحوصات تصوير المرارة. قد يُستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية للبطن، أو التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية، أو التصوير المقطعي المحوسب لتصوير المرارة من أجل الكشف عن مؤشرات التهاب المرارة أو الحصوات في القنوات الصفراوية والمرارة.
  • فحص لتصوير حركة الصفراء عبر جسمك. يتتبع التصوير الكبدي الصفراوي إفراز الصفراء وتدفقها من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة ويُظهر الانسداد. خلال التصوير الكبدي الصفراوي باستخدام حمض الأمينوديكتيك، تُحقن صبغة مشعة في جسمك لترتبط بالخلايا المنتجة للصفراء، لتسهيل رؤيتها أثناء انتقالها مع الصفراء عبر القنوات الصفراوية.

 

العلاج


يتضمن علاج التهاب المرارة عادةً الإقامة في المستشفى لمكافحة ما تعانيه من التهاب في مرارتك. وتلزم الجراحة في بعض الأحيان.

وفي المستشفى، سيعمل طبيبك على مكافحة علاماتك وأعراضك. قد تتضمن العلاجات ما يلي:

  • الصوم. قد لا يسمح لك بتناول الطعام أو الشراب في البداية لتخفيف إجهاد مرارتك الملتهبة.
  • سوائل عبر أحد الأوردة في ذراعك. يساعد هذا العلاج على منع الإصابة بالجفاف.
  • المضادات الحيوية لمكافحة العدوى. إذا أصيبت المرارة بالعدوى، فغالبًا سيقترح طبيبك تناول المضادات الحيوية.
  • المُسكنات. يمكنها أن تساعد في السيطرة على الألم حتى يخف الالتهاب في المرارة.
  • إجراء لإزالة الحصوات. قد يقوم طبيبك بإجراء يسمى تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) لإزالة أي حصوات تسد القنوات الصفراوية أو القناة المرارية.

من المرجح أن تقل أعراضك في خلال يومين أو ثلاثة أيام. ومع ذلك، فغالبًا ما يتكرر التهاب المرارة مرة أخرى. ويحتاج معظم المصابين بهذه الحالة في نهاية الأمر إلى إجراء عملية جراحية لإزالة المرارة.

ويطلق على عملية إزالة المرارة جراحيًااستئصال المرارة. وعادةً ما يكون هذا الإجراء بسيطًا للغاية، يتضمن بضع شقوق صغيرة في بطنك (استئصال المرارة بالمنظار). ومن النادر ما تكون هناك حاجة لعملية جراحية مفتوحة، حيث يتم عمل شق طويل في البطن.

يعتمد توقيت الجراحة على مدى شدة أعراضك والمخاطر الكلية في أثناء وبعد الجراحة. فإذا كانت مخاطر الجراحة قليلة، يمكن إجراؤها في غضون 48 ساعة أو في أثناء إقامتك في المستشفى.

وما أن تتم إزالة المرارة لديك، تتدفق الصفراء مباشرة من الكبد إلى داخل الأمعاء الدقيقة، بدلاً من أن يتم تخزينها في المرارة. فأنت لا تحتاج للمرارة كي تعيش طبيعيًا.

 

الاستعداد لموعدك

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تعاني علامات أو أعراض تستدعي قلقك. إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بالتهاب المرارة، فقد يحيلك هو إلى طبيب متخصص في الجهاز الهضمي (أخصائيو الجهاز الهضمي) أو يرسلك إلى أحد المستشفيات.

 

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود قبل الموعد. عندما تحدد موعدًا، اسأل ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل الحد من نظامك الغذائي.
  • دوِّن الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الضغوط الكبيرة أو التغييرات التي طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. يمكن للشخص الذي يرافقك أن يساعدك في تذكر المعلومات التي تتلقاها.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

فيما يتعلق بالتهاب المرارة، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • هل يرجح أن التهاب المرارة هو سبب ألم البطن الذي أعانيه؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضي؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل أحتاج إلى الخضوع لجراحة إزالة المرارة؟
  • متى سأحتاج إلى إجراء الجراحة؟
  • ما المخاطر المحتملة للجراحة؟
  • ما الوقت المُستغرق للتعافي من جراحة إزالة المرارة؟
  • هل توجد خيارات علاجية أخرى لالتهاب المرارة؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى إضافية.

 

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل عانيت من ألم مثل هذا من قبل؟
  • هل الأعراض لديك مستمرةً، أم أنها تأتي من حين لآخر؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

 

الأطباء الذين يعالجون هذه الحالة


  1. General Surgeon
  2. Gastroenterologist


 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل