📆 الإثنين   2022-08-15

🕘 4:05 PM بتوقيت مكة

 
التهاب المفاصل الإنتاني

التهاب المفاصل الإنتاني هو عدوى مؤلمة في مفصل يمكن أن تسببها الجراثيم التي تنتقل عبر مجرى دمك من جزء آخر من جسمك. كما من الممكن أن يحدث التهاب المفاصل الإنتاني عندما توصّل إصابة نافذة، مثل عضة حيوان أو إصابة جسدية، الجراثيم مباشرةً إلى المفصل.

الأطفال والبالغون الأكبر سنًّا هم أكثر الفئات عُرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الإنتاني. والأشخاص الذين لديهم مفاصل صناعية معرضون أيضًا لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الإنتاني. إصابة الركبتين هي الأكثر شيوعًا، لكن التهاب المفاصل الإنتاني من الممكن أيضًا أن يصيب الوركين، والكتفين والمفاصل الأخرى. من الممكن أن تضر العدوى الغضروف والعظام الموجودة في المفصل بسرعة وبشدة، لذا يُعَد العلاج الفوري أمرًا بالغ الأهمية.

 

يتضمن العلاج تصريف المفصل باستخدام إبرة أو جراحيًا. ومن الممكن أن يتطلب الأمر عادةً تناول مضادات حيوية لعلاج العدوى.

الأعراض


يسبب التهاب المفاصل الإنتاني عادةً انزعاجًا شديدًا وصعوبة عند استخدام المفصل المصاب. وقد يتورم المفصل ويصاب بالاحمرار والسخونة، وقد تصاب بالحمى.

فإذا حدث التهاب المفاصل الإنتاني في مفصل اصطناعي (التهاب المفصل الاصطناعي)، فقد تظهر مؤشرات المرض والأعراض، مثل الألم البسيط والتورم، بعد شهور أو سنوات من جراحة استبدال مفصل الركبة أو استبدال مفصل الورك. علاوة على ذلك، قد يحدث ارتخاء في المفصل، ويتسبب هذا في الشعور بالألم أثناء تحريك المفصل أو عند التحميل على المفصل. ويزول الألم عادةً عندما تستريح. وفي الحالات الشديدة، قد ينخلع المفصل.

متى تزور الطبيب

يُرجى زيارة الطبيب إذا شعرت بألم حاد في أحد المفاصل على نحو مفاجئ. وقد يساعد العلاج الفوري على تقليل حجم الضرر الذي يلحق بالمفصل.

وإذا كنت تستخدم مفصلاً صناعيًا، فاذهب لزيارة الطبيب إذا شعرت بألم أثناء استخدام المفصل.

 

الأسباب


يمكن أن تتسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية في الإصابة بالتهاب المفاصل الإنتاني. وتُعد عدوى بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية أكثر الأسباب شيوعًا. تعيش المكورات العنقودية عادةً على الجلد الصحي.

ويمكن الإصابة بالتهاب المفاصل الإنتاني عندما تنتشر عدوى، مثل عدوى الجلد أو عدوى الجهاز البولي، عبر مجرى الدم إلى المفصل. وفي حالات أقل شيوعًا، قد تدخل الجراثيم إلى المكان المحيط بالمفصل نتيجة جرح وخزي أو حقن عقاقير أو جراحة في المفصل أو بالقرب منه، بما في ذلك جراحة استبدال المفصل.

ليست لدى بطانة المفاصل القدرة الكافية لحماية نفسها من العدوى. ويؤدي أيضًا تفاعل الجسم مع العدوى، بما في ذلك الالتهاب الذي يمكن أن يزيد الضغط ويقلل تدفق الدم داخل المفصل، إلى حدوث التلف.

 

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر لالتهاب المفاصل الإنتاني ما يلي:

  • مشكلات المفاصل القائمة. الأمراض المزمِنة والحالات التي تؤثِّر في المفاصل — مثل هشاشة العظام، والنقرس، والتهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة — يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتِهاب المفاصل الإنتاني، كما يمكن أن تسبب جراحةٌ وإصابةُ مفصل سابقة الأمرَ نفسه.
  • تركيب مفصل صناعي. يمكن أن تنتقل البكتيريا أثناء جراحة استبدال المفصل، أو قد يصاب المفصل الاصطناعي بالعدوى إذا انتقلت الجراثيم إلى المفصل من منطقة مختلفة من الجسم عبر مجرى الدم.
  • تناول أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي. يكون الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة للأخطار بسبب الأدوية التي يتناولونها التي يُمكن أن تثبط الجهاز المناعي، ما يزيد من احتمالية حُدوث العدوى. ويصعُب تشخيص التِهاب المفاصل الإنتاني لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي لَتشابُه العديد من المؤشرات والأعراض.
  • هشاشة الجلد. يُمكن أن يتسبب الجلد المتكسِّر بسهولة والمُلتئم بصعوبة في وصول بكتيريا إلى الجسم. وتزيد الأمراض الجلدية مثل الصَّدَفية والإكزيما من خطر الإصابة بالتِهاب المفاصل الإنتاني، كما هو الحال مع الجروح الجلدية المصابة. كما يزيد خطر إصابة الأشخاص الذين يأخذون الأدوية عبر الحقن بانتظام بالعدوى في موضع الحقن.
  • ضعف الجهاز المناعي. يكون الأشخاص الذين يشتكون من ضَعف الجهاز المناعي أكثر عُرضةً للإصابة بالتهاب المفاصل الإنتاني. ويشمل ذلك الأشخاص المُصابين بمرض السكري والكُلى ومشكلات الكبد، بالإضافة إلى من يَتناولون الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي.
  • ورَم المفاصل. يمكن أن تُعرِّضك لدغات الحيوانات، أو الجروح نتيجة الوخز، أو الشُّروخ بالمفصَل لخطر الإصابة بالتِهاب المفاصل الإنتاني.

ويؤدِّي وجود مجموعة من عوامل الخطر إلى تعرُّضك للإصابة بشكلٍ أكبر من وجود عامل خطر واحدٍ فقط.

 

المضاعفات

يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل الإنتاني في تنكُّس المفاصل وإلحاق ضرر دائم بها إذا تأخر علاجه. وإذا أصاب التهاب المفاصل الإنتاني مفصلاً صناعيًا، فقد تشمل المضاعفات ارتخاء المفصل أو انخلاعه من مكانه.

 

التشخيص


تساعد الاختبارات التالية عادةً في تشخيص التهاب المفاصل الإنتاني:

  • تحليل سائل المفصل. يمكن أن تؤدي العدوى إلى تغيير لون سائل المفاصل وقوامه وكميته وتركيبه. يمكن أن يسحب الطبيب عينة من هذا السائل من مفصلك المصاب باستخدام إبرة. ومن خلال الفحوص المختبرية، يمكن تحديد الكائن الحي الذي يسبب العدوى التي أصابتك، حتى يتسنى لطبيبك معرفة الأدوية التي المناسبة لحالتك.
  • اختبارات الدم. تساعد هذه الاختبارات على تحديد ما إذا كانت هناك مؤشرات للعدوى في الدم. وخلالها، تُسحب عينة دم من الوريد باستخدام إبرة.
  • اختبارات التصوير. باستخدام التصوير بالأشعة السينية واختبارات التصوير الأخرى على المفصل المصاب، يمكن تحديد حجم الضرر في المفصل أو درجة ارتخاء المفصل الصناعي.

     

    يمكن أن يلجأ الطبيب إلى فحص خاص ينطوي على بلع أو حقن كمية صغيرة من مادة كيميائية إشعاعية إذا شك في أنك مصاب بعدوى في المفصل الصناعي وكان قد مر على الجراحة أكثر من عام.

 

العلاج


يعتمد الأطباء على تصريف سائل المفاصل والمضادات الحيوية لعلاج التهاب المفاصل الإنتاني.

 

تصريف سائل المفاصل

إزالة سائل المفصل المصاب أمرًا بالغ الأهمية. تشمل وسائل الصرف الآتي:

  • الإبرة. في بعض الحالات، يمكن لطبيبك سحب السائل المصاب بإبرة يتم إدخالها في حيز المفصل.
  • إجراء باستخدام المنظار. في تنظير المفصل، يتم وضع أنبوب مرن مثبت به كاميرا فيديو في طرفه في المفصل من خلال شق صغير. ثم يتم إدراج أنابيب الشفط والصرف من خلال شقوق صغيرة حول مفصلك.
  • الجراحة المفتوحة. يصعب تصريف سائل بعض المفاصل، مثل الورك، باستخدام إبرة أو تنظير المفصل، لذلك قد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية مفتوحة.

 

المضادات الحيوية

لتحديد أكثر الأدوية فعالية، يجب أن يتعرف طبيبك على الميكروب المسبب للعدوى. يتم تناول المضادات الحيوية عادةً عن طريق أحد الأوردة في ذراعك في البداية. وبعد ذلك، قد تتمكن من الانتقال إلى تناول المضادات الحيوية الفموية.

ويستمر العلاج من أسبوعين إلى ستة أسابيع عادةً. تحمل المضادات الحيوية خطر الآثار الجانبية، بما فيها الغثيان والقيء والإسهال. قد يحدث رد فعل تحسسي أيضًا. اسأل طبيبك عن الآثار الجانبية المتوقعة من العلاج.

 

إزالة المفصل البديل

في حالة إصابة المفصل الاصطناعي، غالبًا ما يتضمن العلاج إزالة المفصل واستبداله مؤقتًا بأنبوب مباعدة المفاصل، وهو جهاز مصنوع من مادة لاصقة من المضادات الحيوية. وبعد عدة أشهر، يُزرع مفصل بديل جديد.

إذا تعذرت إزالة المفصل البديل، فمن الممكن أن ينظّف الطبيب المفصل ويزيل الأنسجة المتضررة مع إبقاء المفصل الاصطناعي في مكانه. وبعد الانتهاء من المضادات الحيوية التي تعطى عبر الوريد، يتم إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الفم لعدة أشهر لمنع انتشار الالتهاب مرة أخرى.

 

الاستعداد لموعدك

إذا كنتت تعاني ألمًا والتهابًا في مفاصل، فمن المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة. قد يقوم هذا الطبيب بإحالتك إلى جراح تقويم عظام، أو أخصائي أمراض معدية أو أخصائي مفاصل (أخصائي روماتيزم).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

 

ما يمكنك فعله

عند الاتصال لتحديد الموعد، اسأل عما إذا كان هناك شيء يلزم القيام به مُسبقًا، مثل الصوم من أجل إجراء اختبارات معينة. أعد قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما فيها الحالات الطبية الأخرى التي تعانيها، وحالات العدوى الحديثة
  • الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها، بما في ذلك جرعاتها
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تُقدم إليك.

وبالنسبة لالتهاب المفاصل الإنتاني، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟
  • هل يوجد أسباب أخرى محتملة؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
  • هل توجد بدائل للنهج الذي تقترحه؟
  • متى يمكن أن أتوقع تحسن الأعراض مع العلاج؟
  • ما الذي يمكنني القيام به في هذه الأثناء لمساعدتي في تخفيف ألم المفاصل؟
  • هل أنا مُعرض لخطر الإصابة بمضاعفات على المدى البعيد جراء تلك الحالة؟
  • كيف يمكنني التعامل مع هذه الحالة على نحو أفضل إلى جانب المشكلات الصحية الأخرى التي أعانيها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل توجد نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

 

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك أسئلة، مثل:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل سبق لك أن أجريت جراحة المفصل أو استبدال المفصل؟
  • هل تستخدم أدوية منشطة؟

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    جراحة تقويم العظام

  1. Orthopedic Surgeon
  2. Pediatric Infectious Disease Specialist


 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل