📆 الجمعة   2022-08-12

🕘 9:55 AM بتوقيت مكة

 
التهاب الوريد الخثاري
NO IMAGE

التهاب الوريد الخثاري هو عملية التهابية تتسبب في تكوين جلطة دموية وانسداد أحد الأوردة أو أكثر، وعادةً ما يكون ذلك في الساقين. قد يكون الوريد المصاب قريبًا من سطح الجلد (التهاب الوريد الخثاري السطحي) أو عميقًا داخل العضلة (تخثر وريدي عميق).

وتشمل أسباب الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري التعرض لإصابة جسدية أو الخضوع لجراحة أو عدم ممارسة أنشطة لفترات طويلة.

 

أما التخثر الوريدي العميق فيزيد من خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة. وعادةً ما يُعالَج بالأدوية المضادة لتخثر الدم. يُعالَج الْتِهاب الوريد الخثاري السطحي عادة بالأدوية المميعة للدم.

الأعراض


تتضمن علامات وأعراض التهاب الوريد الخثاري السطحي ما يلي:

  • الدفء، والإيلام عند اللمس والشعور بالألم في المنطقة المصابة
  • الحمرة والتورُّم

تتضمَّن مُؤشِّرات وأعراض التخثر الوريدي العميق ما يلي:

  • الشعور بالألم
  • تورُّم

عند إصابة وريد قريب من سطح الجلد، قد ترى خيطًا صلبًا أحمر اللون تحت سطح الجلد مباشرةً ويكون مؤلمًا عند لمسه. وعند إصابة وريد عميق في الساق، قد تتورّم ساقك وتشعر بألم فيها وإيلام عند لمسها.

 

متى تزور الطبيب

اذهب إلى طبيبك فورًا إذا لاحظت احمرار وتورم وإيلام في الوريد_ وخاصة إذا كان لديك عامل أو أكثر لخطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري.

اتصل على الرقم 911 أو أي رقم طوارئ محليّ إذا:

  • تورم الوريد وشعرت بألم شديد
  • لديك أيضًا ضيق في التنفس أو ألم في الصدر، أو سعال الدم، أو لديك أي أعراض أخرى قد تشير إلى انتقال جلطة دموية إلى الرئتين (انصمام رئوي)

اجعل شخصًا يتصل على طبيبك أو يأخذك إلى أقرب عيادة طوارئ، إن وجد. فقد يكون من الصعب عليك قيادة السيارة، ومن المحبذ إيجاد شخص يذهب معك يساعدك في تذكر المعلومات التي تتلقاها.

 

الأسباب


يُعد سبب التهاب الوريد الخثاري جلطة دموية يمكن أن تتشكل في الدم نتيجة:

  • إصابة في الوريد
  • اضطراب تخثر الدم الوراثي
  • عدم الحركة لفترات طويلة، مثل أثناء الإصابة أو الإقامة في المستشفى

 

عوامل الخطر

يزداد خطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري إذا في الحالات التالية:

  • إذا كنت لا تمارس نشاطًا بدنيًّا لفترة طويلة، إما لأنك حبيس الفراش أو أنك تسافر في سيارة أو طائرة لفترة طويلة
  • تعاني من الدوالي، وهي سبب شائع لحدوث التهاب الوريد الخثاري السطحي
  • لديك منظم ضربات القلب أو أنبوب رفيع ومرن (قسطرة) في الوريد المركزي، لعلاج حالة طبية ما، والتي قد تؤدِّي إلى تهيج جدار الأوعية الدموية وتقليل تدفُّق الدم
  • إن كنتِ حاملًا أو كنتِ قد أنجبتِ مؤخرًا
  • تستخدمين حبوب تنظيم النسل أو تُعالَجين بالهرمونات البديلة؛ مما قد يزيد من احتمالية تجلط الدم
  • لديك تاريخ عائلي باضطراب تخثر الدم أو ميل لتشكيل جلطات دموية
  • كان لديك نوبات سابقة من التهاب الوريد الخثاري
  • قد أُصِبت بسكتة دماغية
  • أكبر سنًّا من 60 عامًّا
  • تعانين من زيادة الوزن أو السمنة
  • مصابة بالسرطان
  • التدخين

إذا كان لديك عامل خطر واحد أو أكثر، فناقش استراتيجيات الوقاية مع طبيبك قبل القيام برحلات جوية أو برية طويلة أو إذا كنت تخطط لإجراء عملية جراحية اختيارية تتطلب منك عدم التحرك كثيرًا للتعافي منها.

 

المضاعفات

من النادر حدوث مضاعفات لالتهاب الوريد الخثاري السطحي. ومع ذلك، إذا كنت مُصابًا بالخثار الوريدي العميق (DVT)، يزداد خطر الإصابة بالمضاعفات الخطيرة. قد تشمل المضاعفات ما يلي:

  • جلطة دموية في الرئتين (الانصمام الرئوي). في حالة تحرك جزء من جلطة وريدية عميقة من موضعها، فقد تنتقل إلى الرئتين حيث يمكن أن تسد أحد الشرايين (الانصمام)، ما قد يهدد حياة المريض.
  • ألم وتورّم دائمين في الساقين (المتلازمة التالية لالتهاب الوريد). قد تحدث الإصابة بهذه الحالة -التي يطلق عليها أيضًا اسم المتلازمة التالية للخثار- بعد مرور أشهر أو سنوات على الإصابة بالخثار الوريدي العميق. وقد تسبب ألمًا معيقًا عن الحركة.

 

الوقاية

قد يتسبب الجلوس لفترة طويلة أثناء ركوبك السيارة أو الطائرة في تورُّم الكاحل أو ربلة الساق (البطة) ويزيد من خطر إصابتك بالتهاب الوريد الخثاري. للوقاية من تكون الجلطات الدموية:

  • تمشى. إذا كنت تسافر بطائرة أو قطار أو حافلة، فامشِ في الممر بين المقاعد كل ساعة تقريبًا. إذا كنت تقود فتوقف كل ساعة تقريبًا وتجول قليلًا.
  • حرِّك ساقيك بانتظام. حرك كاحليك أو اضغط بقدميك على الأرض أو مسند القدمين برفق على الأقل 10 مرات كل ساعة.
  • تناول كمية وفيرة من الماء أو السوائل الأخرى غير الكحولية لتتجنب خطر التعرض للجفاف.

 

التشخيص


لتشخيص التهاب الوريد الخثاري، سيسألك طبيبك عن المواضع التي تسبِّب لك الانزعاج، وسيبحث عن الأوردة المصابة بالقرب من سطح جلدك. لتحديد ما إذا كنتَ مصابًا بالتهاب الوريد الخثاري السطحي أو التخثر الوريدي العميق، قد يختار طبيبك أحد هذه الاختبارات لإجرائها:

  • الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي). وهو جهاز يشبه العصا (محول الطاقة) يتحرك فوق المنطقة المصابة من ساقك ويرسل موجات صوتية عبرها. بينما تنتقل الموجات الصوتية عبر أنسجة الساق وترتَد، يُحوِّل الكمبيوتر الموجات إلى صورة متحركة على شاشة فيديو.

     

    ويمكن لهذا الاختبار أن يؤكِّد التشخيص ويُميِّز بين التخثر الوريدي السطحي والعميق.

  • اختبارات الدم. غالبًا ما يرتفع مُستوى مادة طبيعية موجودة في الدم تُسمَّى دي-دايمر عند كل شخص لديه جلطة دموية. لكن، يمكن أن ترتفع مستويات دي-دايمر في حالات أخرى. لذا فإن اختبار دي-دايمر ليس اختبارًا قاطعًا، ولكنه يمكن أن يشير إلى الحاجة لإجراء مزيد من الاختبارات.

    كما أنه مفيد لاستبعاد التخثر الوريدي العميق وتحديد الأشخاص المعرَّضين لاحتمالية تكرار الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري.

 

العلاج


لعلاج التهاب الوريد الخثاري السطحي، قد يوصي طبيبك بتسخين المنطقة المؤلمة، ورفع الساق المصابة، واستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية المتاحة دون وصفة طبية، وربما ارتداء جوارب ضغط. وعادةً ما تتحسن الحالة من تلقاء نفسها دون تدخل طبي.

قد يوصي طبيبك أيضًا بهذه العلاجات لكلا نوعي التهاب الوريد الخثاري:

  • الأدوية المضادة لتخثر الدم. إذا كان لديك تخثر وريدي عميق، يمكن أن تقي حقن الأدوية المميعة للدم (مضادات التخثر) -مثل الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي أو فوندابارينوكس (Arixtra) أو أبيكسابان (Eliquis)- من زيادة حجم التجلطات. من المحتمل بعد تلقي العلاج الأول أن يُطلب منك تناول وارفارين (Jantoven) أو ريفاروكسابان (Xarelto) لعدة أشهر للاستمرار في الوقاية من نمو الجلطة. يمكن أن تسبب الأدوية المضادة لتخثر الدم نزيفًا غزيرًا. اتبع دائمًا تعليمات طبيبك بدقة.
  • أدوية إذابة الجلطات الدموية. تُسمى المعالجة باستخدام أدوية إذابة الجلطات الدموية "انحلال الخثرة". يُستخدم دواء ألتيبلاز (أكتيفاز) لإذابة الجلطات الدموية لدى الأشخاص المصابين بالخثار الوريدي العميق (DVT)، بما في ذلك أولئك الذين لديهم جلطة دموية في الرئتين (انصمام رئوي).
  • الجوارب الضاغطة. تُساعد جوارب الضغط القوية التي تُصرف بوصفة طبية على منع التورُّم وتقليل فرص حدوث مضاعفات الخثار الوريدي العميق (DVT).
  • تصفية الوريد الأجوف. في حالة عدم تمكنك من تناوُل أدوية سيولة الدم، فقد يُدخل مرشح في الوريد الرئيسي في بطنك (الوريد الأجوف) لمنع الجلطات التي تتفتت في أوردة الساق من الوصول إلى رئتيك. ويُزال المرشح عادةً عندما لا يعد هناك حاجة إليه.
  • نزع الدوالي الوريدية. يمكن أن يستأصل الجرّاح أوردة الدوالي التي تسبب الألم أو التهاب الوريد الخثاري المتكرر. وتتم في هذا الإجراء إزالة وريد طويل من خلال فتح شقوق جراحية صغيرة. وينبغي العلم بأنه لن تؤثر إزالة الوريد على تدفق الدم في ساقك، لأن الأوردة العميقة في الساق ستستوعب زيادة كميات الدم.

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكن أن تساعد تدابير العناية الذاتية بالإضافة إلى العلاجات الطبية على تحسين التهاب الوريد الخثاري.

إذا كنت مصابًا بالتهاب الوريد الخثاري السطحي:

  • استخدم قطعة قماش دافئة لتعريض المنطقة المصابة للحرارة عدة مرات يوميًّا
  • ارفع ساقيك عند الجلوس أو الاستلقاء
  • استخدم أحد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الأيبوبروفين (Advil وMotrin IB وغيرها) أو نابروكسين الصوديوم (Aleve وغيرها)، إذا نصحك طبيبك بذلك

أخبر طبيبك إذا كنت تتناول أحد مميعات الدم الأخرى، مثل الأسبيرين.

إذا كنت مصابًا بتخثر وريدي عميق:

  • تناول الأدوية المضادة لتخثر الدم التي تُصرف بوصفة طبية بحسب تعليمات الطبيب للوقاية من المضاعفات
  • ارفع ساقيك عند الجلوس أو الاستلقاء في حال تورمهما
  • ارتدِ الجوارب الضاغطة الموصوفة قوة ضغطها بوصفة طبية وفقًا لتعليمات الطبيب

 

الاستعداد لموعدك

إذا كان لديك مُتسع من الوقت قبل موعدك الطبي، فإليك بعض المعلومات التي ستساعدك على الاستعداد.

 

ما يمكنك فعله

جهّز قائمة بما يلي:

  • أعراضك، بما في ذلك أي عرض يبدو أنه قد لا يتعلق بالسبب من وجهة نظرك
  • المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك التاريخ الأسري لاضطرابات الجلطات الدموية أو مرور فترة طويلة من عدم الحركة مؤخرًا، مثل القيام برحلة بالسيارة أو الطائرة
  • كل الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها
  • الأسئلة التي ترغب بطرحها على طبيبك

وفيما يتعلق بالتهاب الوريد الخثاري، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي أن تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب المرجح لحالتي المرضية؟
  • ما الأسباب الأخرى المحتملة؟
  • ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما السبل العلاجية المتاحة، وما العلاج الذي توصيني به؟
  • أنا أعاني من حالات صحية أخرى. كيف يمكنني التعامل بأفضل طريقة ممكنة مع هذه الحالات معًا؟
  • هل توجد قيود على الأغذية أو الأنشطة يجب عليَّ اتباعها؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بها؟

 

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك أسئلة، مثل:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل تعاني أعراضًا طوال الوقت أم تشعر بها من حين لآخر؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • هل سبق وأن أصبت بجرح أو خضعت لجراحة خلال الأشهر الثلاثة الماضية؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك أو يجعلها أكثر سوءًا، إن وُجد؟

 

الأطباء الذين يعالجون هذه الحالة


    مراكز الأوعية الدموية

  1. Oncologist
  2. Hematologist
  3. Internist
  4. Vascular Medicine Specialist
  5. Geriatrician
  6. Vascular Surgeon


 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل