📆 الثلاثاء   2022-08-09

🕘 4:33 AM بتوقيت مكة

 
الحلقات الوعائية
NO IMAGE

إن الحلقات الوعائية هي مجموعة تشوهات في القوس الأورطي للشريان الرئيسي الخارج من القلب. وبسبب هذه التشوهات، يحيط القوس الأورطي وتفرعاته بالقصبة الهوائية أو المريء أو كليهما بشكل جزئي أو كامل. والمريء هو أنبوب يمتد من حلقك إلى معدتك.

تكون تلك العيوب موجودة عند الولادة (خلقية)، لكن قد تظهر الأعراض في مرحلة الطفولة أو في وقت لاحق من العمر. تظهر الأعراض بسبب ضغط بعض أجزاء الحلقة على القصبة الهوائية أو المريء أو كليهما.

 

 

الأعراض


لا تظهر الأعراض على بعض الأشخاص المصابين بالحلقات الوعائية، لكن الحلقات الوعائية التي تضغط على القصبة الهوائية والمريء تؤدي إلى حدوث مشكلات في التنفس والهضم. قد تشمل المؤشرات والأعراض التنفسية ما يلي:

  • عدوى الجهاز التنفسي المتكررة
  • الأزيز
  • السعال

قد تشمل المؤشرات والأعراض الهضمية ما يلي:

  • مشكلات في البلع
  • صعوبة الإرضاع
  • القيء

قد يكون لدى الأشخاص المصابين بالحلقات الوعائية عيوب خلقية أخرى في القلب.

 

التشخيص


لتشخيص طفلك بأنه مصاب بالحلقات الوعائية واستبعاد الحالات الأخرى التي قد تسبب الأعراض نفسها، قد يقوم الطبيب بمراجعة المؤشرات والأعراض التي يشكو منها طفلك وإجراء فحص بدني وطلب الفحوصات التي قد تشمل ما يلي:

  • الفحوصات التصويرية. قد تُظهر الأشعة السينية على الصدر جانب الجسم الذي يوجد فيه القوس الأورطي وأي تغييرات في القصبة الهوائية قد تشير إلى وجود حلقة وعائية.

    وقد تُجرى فحوصات تصويرية أخرى لتشخيص الحلقات الوعائية، مثل تخطيط صدى القلب أو التصوير المقطعي المحوسب للأوعية أو التصوير المقطعي المحوسب. وقد يلجأ الأطباء أيضًا إلى هذه الفحوصات لوضع خطة العلاج.

  • فحص ابتلاع الباريوم. في هذا الفحص، يبتلع طفلك مادة تُسمى الباريوم. وتُستخدم الأشعة السينية لمعرفة كيفية تحرك الباريوم داخل المريء. يسمح الباريوم للطبيب بمعرفة ما إذا كانت هناك فجوة قد تكون ناجمة عن حلقات الأوعية الدموية أم لا.
  • التنظير الداخلي العلوي. يمرر الطبيب الذي يفحص طفلك أنبوبًا طويلاً ومرنًا مزودًا بكاميرا لفحص المريء. يُدخل الطبيب المنظار الداخلي من خلال الفم إلى الحلق وترسل كاميرا صغيرة مثبتة في طرف الأنبوب الصور إلى شاشة فيديو.
  • تنظير القصبات. يمكن إجراء تنظير القصبات لتقييم سبب الأعراض وتحديد مكان الضغط الواقع على القصبة الهوائية وشدته. في هذا الفحص، يُدخل الطبيب أنبوبًا مرنًا صغيرًا عبر الفم أو الأنف إلى الرئتين. وعن طريق المصباح والكاميرا الصغيرة المثبتين في منظار القصبات، يستطيع الطبيب النظر داخل القصبة الهوائية والمسالك الهوائية للرئتين.

 

العلاج


عادةً ما يلزم إجراء جراحة لعلاج الحلقات الوعائية الضاغطة على القصبة الهوائية أو المريء ولتجنب المضاعفات. في هذا الإجراء، يقسم الجراحون الحلقات الوعائية لتحرير الأوعية الضاغطة على القصبة الهوائية والمريء. وغالبًا ما يُنفذ هذا الإجراء من خلال جراحة مفتوحة، ولكن في بعض الحالات يمكن اللجوء إلى إجراء طفيف التوغل.

ويمكن استخدام أساليب جراحية مختلفة بناءً على حالة التشوه.

قد يحتاج الأطفال والبالغون المصابون بحلقات وعائية ضاغطة إلى رعاية مدى الحياة ومواعيد متابعة منتظمة مع اختصاصيين لمتابعة حالاتهم. وقد يشارك في رعايتهم العديد من الاختصاصيين، بما في ذلك أطباء أمراض القلب الخلقية، والأطباء المتمرسون في أمراض الرئة، والأطباء المتمرسون في أمراض الجهاز الهضمي، والأطباء المتمرسون في أمراض الأنف والأذن والحنجرة.

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    أمراض القلب لدى الأطفال
    برنامج زراعة القلب
    جراحة القلب والأوعية الدموية
    جراحة قلب الأطفال
    طب الأطفال والمراهقين
    طب القلب والأوعية الدموية
    مركز الأطفال
    مركز الزراعة

  1. Pediatric Cardiologist
  2. Interventional Cardiologist
  3. Cardiac Electrophysiologist
  4. Cardiologist
  5. Pediatric Critical Care Specialist


 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل