📆 الإثنين   2022-08-15

🕘 4:46 PM بتوقيت مكة

 
فرط الحرارة الخبيث

فرط الحرارة الخبيث هو رد فعل شديد لبعض الأدوية المستخدمة في التخدير. ويتضمن رد الفعل الشديد هذا عادةً ارتفاعًا خطيرًا في درجة حرارة الجسم، وتصلب العضلات أو التشنجات، وسرعة ضربات القلب، وأعراض أخرى. وبدون علاج سريع، يمكن أن تكون المضاعفات الناتجة عن فرط الحرارة الخبيث قاتلة.

 

وفي معظم الحالات، يُورث الجين المعيب الذي يعرضك لخطر فرط الحرارة الخبيث، على الرغم من أنه في بعض الأحيان يكون نتيجة لخلل وراثي عشوائي. يمكن أن يكشف الفحص الوراثي ما إذا كان لديك جين غير طبيعي. يسمى الاضطراب الوراثي هذا بالقابلية لفرط الحرارة الخبيث (MHS).

تشمل علاجات فرط الحرارة الخبيث دواء دانترولين (دانتيريوم وريانوديكس وريفونتو) والكمادات الباردة وغيرها من الإجراءات لتبريد درجة حرارة الجسم، فضلاً عن الرعاية الداعمة.

الأعراض


في معظم الحالات، لا توجد مؤشرات مرض أو أعراض للتعرض لارتفاع الحرارة الخبيث حتى تتعرض لبعض الأدوية المستخدمة في التخدير.

وفي حالات نادرة، أظهر الأشخاص المصابون بفرط الحرارة الخبيثة مؤشرات لحدوث تفاعل ما بعد القيام بنشاط بدني مكثف أثناء ارتفاع درجة الحرارة أو الرطوبة أو أثناء مرض فيروسي أو عند تناول أدوية الستاتين.

وإذا كنت معرضًا لخطر ارتفاع الحرارة الخبيث ولم يحدث تفاعل عند تناول أدوية تخدير معينة لأول مرة، فهذا لا يضمن عدم تعرضك للخطر عند تناولها في المستقبل. وبدلاً من ذلك، يمكن استخدام أدوية التخدير الأخرى التي لا تؤدي إلى حدوث تفاعل.

وقد تختلف مؤشرات مرض وأعراض ارتفاع الحرارة الخبيث ويمكن أن تحدث أثناء التخدير أو أثناء التعافي بعد الجراحة بفترة قصيرة. ويمكن أن تتضمن ما يلي:

  • تصلب عضلي شديد أو تشنجات
  • سرعة التنفس وضعفه والمشكلات في انخفاض الأكسجين وارتفاع ثاني أكسيد الكربون
  • سرعة ضربات القلب
  • نبض قلبي غير طبيعي
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكلٍ خطير
  • التعرُّق المُفرط
  • لون الجلد غير المتجانس وغير المنتظم (جلد مبرقش)

 

متى يجب زيارة الطبيب

إذا كان من المعروف أن أحد أفراد عائلتك معرض لخطر الإصابة بفرط الحرارة الخبيث وتحتاج إلى الخضوع للتخدير، فمن المهم أن تخبر طبيبك واختصاصي التخدير. ويمكن استخدام أدوية أخرى بدلًا من ذلك.

 

الأسباب


يحدث فرط الحرارة الخبيث نتيجة لخلل جيني (طفرة). يزيد الجين غير الطبيعي من احتمالية إصابتك بفرط الحرارة الخبيث عند تعرضك لأدوية تخدير معينة تسبب رد فعل معين. غالبًا ما يتم توريث الجين غير الطبيعي، وعادةً ما ينتقل من أحد الوالدين إن كان يحمله. وفي حالات أقل، لا يكون الجين غير الطبيعي موروثًا وإنما يكون نتيجة لطفرة جينية عشوائية.

قد ينتُج هذا الاضطراب عن جينات مختلفة. وأكثر الجينات تأثرًا به هو RYR1. ومن الجينات التي نادرًا ما تتأثر CACNA1S وSTAC3.

 

عوامل الخطر

يزداد خطر إصابتك باضطراب فرط الحرارة الخبيث إذا كان أحد أفراد عائلتك مصابًا به.

  • حيث إذا كان أحد والديك لديه جين غير طبيعي، فلديك فرصة بنسبة 50% للإصابة به أيضًا (نمط وراثي جسدي سائد).
  • وإذا كان لديك أقارب آخرون مصابون بهذا الاضطراب الوراثي، فسيرتفع أيضًا احتمال إصابتك به.

كما يصبح خطر إصابتك بفرط الحرارة الخبيث أعلى أيضًا إذا كان لديك أو لدى أحد أقاربك:

  • تاريخ طبي لحالة يُشتبه أنها فرط حرارة خبيث أثناء التخدير
  • تاريخ طبي من تحلل الأنسجة العضلية المسمى انحلال الرُّبيدات، والذي يمكن أن يحدث بسبب ممارسة الرياضة في درجات الحرارة والرطوبة الشديدة أو عند تناول أحد أدوية الستاتين
  • أمراض واضطرابات عضلية معينة ناجمة عن جينات غير طبيعية موروثة

 

المضاعفات

إذا لم يتم علاجه على الفور، يمكن أن يؤدي ارتفاع الحرارة الخبيث إلى مضاعفات كبيرة، مثل:

  • إصابة العضلات التي تعمل على تحلل الأنسجة العضلية وتطلق محتوياتها في الدم (انحلال الربيدات)
  • التلف أو الفشل الكلوي
  • مشكلات في التجلط والنزيف
  • الوفاة

 

الوقاية

إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بارتفاع الحرارة الخبيث أو يعاني أحد أقاربك من مشاكل تحت تأثير التخدير، فأخبر طبيبك أو طبيب التخدير قبل الجراحة أو أي إجراء يتطلب التخدير.

ويسمح تقييم خطر إصابتك بارتفاع الحرارة الخبيث لطبيب التخدير الخاص بك بتجنب أدوية تخدير محددة.

 

التشخيص


يتم تشخيص فرط الحرارة الخبيث بناءً على العلامات والأعراض، والمراقبة أثناء التخدير وبعده مباشرةً، والاختبارات المعملية التي تجرى لتحديد المضاعفات.

اختبار الحساسية

قد يُوصى بإجراء اختبار لمعرفة ما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة المتزايد بفرط الحرارة الخبيث (اختبار الحساسية) إذا كانت لديك عوامل خطر للإصابة به. وقد يشمل الفحص اختبار الجينات أو اختبار خزعة العضلات.

 
  • اختبار الجينات. يتم تحديد الجين غير الطبيعي الذي يجعلك عرضة للإصابة بفرط الحرارة الخبيث باستخدام اختبار الجينات. ويتم أخذ عينة من دمك وإرسالها إلى المختبر لتحليلها. يمكن أن يكشف اختبار الجينات عن تغيرات (طفّرات) في جيناتك قد تجعلك عرضة للإصابة بفرط الحرارة الخبيث.
  • خزعة العضلات (اختبار الانقباض). في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بأخذ خزعة من العضلات إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بفرط الحرارة الخبيث. وخلال هذا الاختبار، تتم إزالة قطعة صغيرة من الأنسجة العضلية جراحيًا لتحليلها في المختبر. وفي المختبر، يتم تعريض العينة لمواد كيميائية محفزة لفرط الحرارة الخبيث لتحديد كيفية انقباض العضلات.

العلاج


إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك مصابًا بفرط الحرارة الخبيث وبحاجة إلى تخدير، فمن المهم أن تُخبِر الطبيب المعالج وطبيب التخدير. ويمكن استخدام الأدوية التي لا تؤدي إلى حدوث فرط الحرارة الخبيث كجزء من التخدير.

يشمل العلاج الفوري لفرط الحرارة الخبيث ما يلي:

  • الأدوية. يُستخدم دواء يسمى دانترولين (دانتريوم، ريانوديكس، ريفونتو) لعلاج رد الفعل المناعي عن طريق وقف إفراز الكالسيوم في العضلات. كما يمكن إعطاء أدوية أخرى لتصحيح الخلل في التمثيل الغذائي داخل جسمك وعلاج المضاعفات.
  • الأكسجين. قد تحصل على الأكسجين من خلال قناع الوجه. وفي معظم الحالات، يتم ضخ الأكسجين من خلال أنبوب يوضع في القصبة الهوائية (الرغامي).
  • تبريد الجسم. يمكن استخدام كمادات باردة وأغطية تبريد ومروحة بها رذاذ بارد وسوائل باردة تُعطى من خلال الوريد (IV) للمساعدة على خفض درجة حرارة الجسم.
  • سوائل إضافية. يمكنك أيضًا الحصول على سوائل إضافية من خلال الأنبوب الوريدي.
  • الرعاية الداعمة. قد تحتاج إلى البقاء في العناية المركزة بالمستشفى لمدة يوم أو يومين لمراقبة درجة حرارتك وضغط الدم وسرعة القلب والتنفس والاستجابة للعلاج. وسيتم إجراء العديد من الفحوصات المختبرية بشكل متكرر للتحقق من مدى انحلال العضلات وفشل الكُلى. وعادةً ما يكون البقاء في المستشفى مطلوبًا حتى تبدأ النتائج المختبرية بالعودة إلى طبيعتها.

ويزول فرط الحرارة الخبيث في العادة في غضون أيام قليلة مع تلقي العلاج.

 

الرعاية التفقدية

إذا كنت قد تعرضت للإصابة بفرط الحرارة الخبيث بسبب أدوية تخدير معينة، فقد تؤدي ممارسة التمارين في ظروف الحرارة والرطوبة الشديدة إلى حدوث رد فعل آخر. تَحدَّث مع طبيبكَ عن أي تدابير وقائية يجب عليك اتخاذها.

استشر طبيبك كذلك لمعرفة ما إذا كان يجب عليك إجراء اختبار وراثي لتحديد ما إذا كانت احتمالية تعرضك لفرط الحرارة الخبيث سببها جين غير طبيعي أم لا. اسأل عما إذا كان ينبغي أن يفكر أفراد الأسرة المقربين أيضًا في إجراء هذا الاختبار الوراثي أم لا.

وإذا كنت تمتلك هذا الجين غير الطبيعي الذي يعرضك لخطر فرط الحرارة الخبيث، فعليك ارتداء سوار أو قلادة من النوع الطبي للتنبيه إلى ذلك. يتيح هذا لمزودي الرعاية الصحية معرفة المخاطر التي قد تتعرض لها، خصوصًا في حالات الطوارئ عندما لا يكون بإمكانك التحدث.

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    طب التخدير والفترة المحيطة بالجراحة

Anesthesiologist



 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل