📆 الإثنين   2022-08-15

🕘 4:06 PM بتوقيت مكة

 
قمل الجسم

قمل الجسم هو حشرات صغيرة في حجم حبة السِّمسِم تقريبًا. يعيش قمل الجسم في ملابسك وفراشك، وينتقل إلى بشرتك عدة مرات في اليوم ليتغذى على الدم. المناطق الأكثر شيوعًا للدغات القمل هي منطقة الرقبة، والكتفان، والإبطان، والخصر، والأُربية، وهي أماكن يزداد فيها احتمال تلامُس طبقات الملابس للجلد.

 

يشيع قمل الجسم في الظروف المعيشية المُزدحمة وغير الصحية، مثل مخيمات اللاجئين وأماكن إيواء المشرّدين. كما قد ينتقل أيضًا من خلال ملامسة ملابس شخص مُصاب. يُمكِن للدغات قمل الجسم أن تنقل أنواعًا محددة من الأمراض، ويمكنها حتى التسبب في حدوث أوبئة.

يجب غسل الملابس والفراش التي تعج بقمل الجسم بالماء الساخن والصابون، وتجفيفها بآلة تجفيف باستخدام دورة ساخنة.

الأعراض


يمكن أن تُسبِّب لدغات قمل الجسم حكَّةً شديدة وقد تلاحظ مساحات صغيرة من الدم والقشور على بشرتك في موقع آثار العض.

راجِع طبيبك إذا كان تحسين مستوى النظافة لا يقضي على العدوة بالطفيليات، أو إذا أُصِبتَ بعدوي جلدية من حكّ اللَّدغات.

 

الأسباب


يشبه قملُ الجسم قملَ الرأس، ولكن لكل منهما عادات مختلفة. بينما يعيش قمل الرأس في شعرك على فروة الرأس، عادةً ما يعيش قمل الجسم في ملابسك وأغطية الفراش. وينتقل كل منهما إلى جلدك عدة مرات في اليوم للتغذِّي على الدم.

وأكثر المناطق التي يضع قمل الجسم بيضه (بيض القمل) فيها هي ثنيات الملابس. من الممكن أن ينتشر قمل الجسم عليك في حال المخالطة اللصيقة لشخص مصاب بقمل الجسم، أو الملابس أو أغطية الفراش المنتشر فيها قمل الجسم.

 

عوامل الخطر

يعيش الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بقمل الجسم عادةً في أماكن مزدحمة وغير نظيفة. ويتضمن هؤلاء الأشخاص ما يلي:

  • لاجئو الحروب
  • الأشخاص المشردون
  • ضحايا الكوارث الطبيعية

لا تساعد الكلاب والقطط والحيوانات الأليفة الأخرى على انتشار قمل الجسم.

 

المضاعفات

عادةً ما تكون المشكلات الناتجة عن عدوى قمل الجسم طفيفة. ومع ذلك، قد تؤدي عدوى قمل الجسم أحيانًا إلى حدوث مضاعفات مثل:

  • حالات العَدوى الثانوية. عندما يخدش قمل الجسم جلدك ويحفره ليتغذّى على الدم، فقد يؤدي ذلك إلى تهيُّج الجلد. وإذا حككت الجلد للتقليل من شعورك بالحكة، فقد يتسبب هذا أيضًا في تهيّجه. إذا أصبح جلدك متقرحًا بسبب هذا التهيج، فقد تُصاب بحالات عدوى أخرى.
  • تغيُّرات في الجلد. إذا كنت مصابًا بقمل الجسم لفترة طويلة، فقد تحدث تغيرات في الجلد مثل أن يصبح سميكًا ويتغير لونه؛ خصوصًا حول منطقة الخصر أو الأُربية أو أعلى الفخذين.
  • انتشار العدوى. يمكن أن يحمل قمل الجسم بعض الأمراض البكتيرية وينشرها، مثل التيفوس، أو الحمى الراجعة أو حمى الخنادق.

 

الوقاية

لمنع الإصابة بقمل الجسم، تجنب الاتصال الجسدي الوثيق أو مشاركة الفراش أو الملابس مع أي شخص مصاب. كما يمكن أن يساعد الاستحمام المنتظم وتغيير الملابس على الأقل مرة واحدة في الأسبوع في منع انتشار قمل الجسم والسيطرة عليه.

 

التشخيص


يمكنك أنت أو الطبيب تأكيد تشخيص الإصابة بقمل الجلد بالفحص البصري للجسم والملابس. إن وجود بيض وقمل متحرك يؤكدان وجود عدوى الطفيليات.

 

العلاج


يمكن علاج قمل الجسم بشكل أساسي بالاغتسال جيدًا وغسل أي عناصر ملوثة أخرى بالصابون والماء الساخن، بالإضافة إلى تجفيف الملابس ومفارش السرير في آلة التجفيف باستخدام دورة التجفيف الساخن. ومن الخيارات الفعالة أيضًا تنظيف الملابس التي لا يمكن غسلها بطريقة التنظيف الجاف ثم كيّها.

 

إذا فشلت هذه الإجراءات، فيمكنك تجربة مستحضر أو شامبو متاح من دون وصفة طبية يحتوي على 1% بيرمثرين (Nix) أو بايريثرين. إذا لم يفلح ذلك أيضًا، فيمكن أن يصف لك الطبيب دَهونًا مناسبًا. وقد تكون منتجات القضاء على القمل سامة للإنسان؛ لذلك يجب اتباع التعليمات بدقة.

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكنك عادة التخلُّص من قُمَّل الجسم عن طريق تنظيف نفسك وأي ممتلكات شخصية قد تكون ملوثة. اغسل الفراش والملابس والمناشف بالماء الساخن والصابون - على الأقل 130 فهرنهايت (54 مئوية) - وجففها بالماكينة على درجة حرارة عالية لمدة 20 دقيقة على الأقل.

الملابس التي لا يمكن غسلها يمكن تنظيفها تنظيفًا جافًّا ثم كيها.

يجب وضع الأشياء التي لا يمكن غسلها أو تجفيفها في كيس بلاستيكي محكم وتخزينها في مكان دافئ لمدة أسبوعين. يجب تطبيق الكي الساخن أو الرش بمنتجات قتل القمل للقضاء على البيض من الطيات لكل من المراتب والأرائك وغيرها من الأثاث المنجد. يجب تجنُّب التعرض للمواد المصابة لمدة أسبوعين.

 

الاستعداد لموعدك

إذا لم تكن تستطيع التخلص من قمل الجسم بنفسك، فعليك التحدث إلى طبيب العائلة.

 

ما يمكنك فعله

قد ترغب في تدوين إجابات الأسئلة الآتية قبل الذهاب إلى موعدك الطبي:

  • منذ متى وأنت مصاب بقمل الجسم في اعتقادك؟
  • ما الأعراض التي تشعر بها؟
  • كيف تمت إصابتك بقمل الجسم؟
  • هل كنت على تواصل مع أشخاص آخرين منذ ملاحظة إصابتك بقمل الجسم؟ ما العلاجات التي جربتها؟
  • هل لديك أي مشكلات صحية مزمنة؟
  • ما الأدوية والمكمّلات الغذائية التي تتناولها؟
  •  

ما الذي تتوقعه من طبيبك

خلال الفحص البدني، سيقوم الطبيب بفحص جلدك وغرز ملابسك.

 

 



 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل