📆 الأحد   2022-08-07

🕘 9:25 PM بتوقيت مكة

 
نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات

يحدث الصداع الرياضي في أثناء مزاولة التمارين الشاقة المتواصلة أو بعدها. تشمل بعض الأنشطة المرتبطة بالصداع الرياضي الركض، والتجديف ولعب التنس والسباحة ورفع الأثقال.

يقسّم الأطباء حالات الصداع الرياضي إلى فئتين. تكون حالات الصداع الرياضي الأساسي عادة غير مؤذية، ولا ترتبط بأي مشاكل كامنة، ويمكن في الأغلب الوقاية منها بالأدوية.

 

تنجم حالات الصداع الرياضي الثانوي عن مشكلة كامنة في الدماغ تكون عادة خطيرة — مثل النزيف أو الورم — أو مشكلة كامنة خارج الدماغ ، مثل مرض الشريان التاجي. قد تستلزم حالات الصداع الرياضي الثانوي عناية طبية طارئة.

الأعراض


صداع التمرين الأساسي

الصداع:

  • يوصف عادةً بأنه نابض
  • يظهر في أثناء ممارسة التدريبات الشاقة أو بعدها
  • يؤثر على كلا جانبي الدماغ في معظم الحالات

 

صداع التمرين الثانوي

قد تتسبب حالات الصداع هذه في:

  • أعراض صداع التمرين الأساسي نفسها
  • قيء
  • فقدان الوعي
  • الرؤية المزدوجة
  • تصلب الرقبة

يدوم صداع التدريب الأساسي عادةً ما بين خمس دقائق و48 ساعة، في حين أن صداع التدريب الثانوي عادةً ما يستمر لمدة يوم على الأقل وأحيانًا ما يستمر لعدة أيام أو أكثر.

 

متى تزور الطبيب

استشر الطبيب، إذا شعرت بصداع أثناء التدريب أو بعده. اتصل بطبيبك فورًا إذا ما بدأ الصداع بشكل مفاجئ أو ما إذا كان يصيبك هذا النوع من الصداع لأول مرة.

 

الأسباب


صداع التمرين الأساسي

السبب الدقيق لأنواع الصداع الرياضي الأولي غير معروف. تفترض إحدى النظريات أن ممارسة التمارين الشاقة توسع الأوعية الدموية داخل الجمجمة.

 

صداع التمرين الثانوي

تحدث أنواع الصداع الرياضية الثانوية بسبب مشكلة رئيسية، مثل:

  • نزيف في منطقة بين الدماغ والأغشية الرقيقة التي تغطي الدماغ (نزيف تحت العنكبوتية)
  • تشوهات في الأوعية الدموية الموصلة للدماغ أو داخله
  • الأورام السرطانية أو غير السرطانية
  • انسداد تدفق السائل النخاعي
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • عيوب خلقية في الرأس أو العنق أو العمود الفقري

 

عوامل الخطر

قد تتعرض لخطر إصابة أكبر بالصداع الناتج عن التمرينات إذا كنت:

  • تمارس التمرينات في طقس حار
  • تمارس التمرينات في ارتفاع عالٍ
  • لديك تاريخ شخصي أو عائلي للإصابة بالصداع النصفي

 

الوقاية

تنزع نوبات صداع الرياضة إلى الحدوث أكثر عندما يكون الطقس حارًا أو رطبًا، أو إذا كنت تمارس الرياضة على مستويات بالغة الارتفاع عن سطح البحر. إذا كنت عرضة لنوبات صداع الرياضة فربما ترغب في تجنب ممارسة الرياضة في تلك الظروف.

يعاني بعض الناس نوبات صداع الرياضة في أثناء أداء أنشطة بعينها فقط، لذا قد يستطيعون تجنب ذلك الصداع بتجنبهم تلك الأنشطة. وكذلك، قد يساعد الإحماء قبيل التدريبات الرياضية الشاقة في تفادي نوبات صداع الرياضة.

 

التشخيص


من المرجح أن الطبيب سيوصي بإجراء فحص بالتصوير بالأشعة، لا سيما إذا:

  • استمرت حالات الصداع لديك أكثر من بضع ساعات
  • انتابتك حالات الصداع فجأة، كالرعد
  • كنت تبلغ من العمر أكثر من 40 عامًا
  • كانت لديك علامات وأعراض أخرى، مثل الغثيان أو القيء أو اضطرابات في الرؤية
 

في هذه الحالات، يمكن أن تساعد أنواع مختلفة من اختبارات التصوير بالأشعة الطبيب على التحقق من أن لديك النوع غير الضار من الصداع الرياضي، وليس النوع الذي ينجم عن تشوه هيكلي أو تشوه في الأوعية الدموية.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم هذا الاختبار الحقل المغناطيسي وموجات الراديو لأخذ صور مقطعية للهياكل الموجودة داخل الدماغ.
  • تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRA) والتصوير المقطعي المحوسب (CT) للأوعية. تصور هذه الاختبارات الأوعية الدموية التي تؤدي إلى الدماغ والأوعية الموجودة بداخله.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب. يستخدم الفحص بالأشعة المقطعية الأشعة السينية للحصول على صورة مقطعية للدماغ. ويمكن لهذا الفحص أن يبين النزيف الذي حدث مؤخرًا في الدماغ أو حوله وعادة ما يُستخدم إذا حدث الصداع خلال أقل من 48 ساعة.

وفي بعض الأحيان تكون هناك حاجة إلى بزل قطني أيضًا، لا سيما إذا بدأ الصداع فجأة وخلال فترة قريبة جدًا وبدا تصوير الدماغ عاديًا.

 

العلاج


إذا لم تكن هناك مشكلة بنيوية كامنة أو مشكلة كامنة في الأوعية الدموية تسبب نوبات الصداع الناتجة عن التمارين الرياضية، فقد يوصي طبيبك بتناول الأدوية بانتظام للمساعدة في الوقاية من نوبات الصداع.

  • الإندوميتاسين (إندوسين، تيفوربيكس)، وهو دواء مضاد للالتهابات، عادة ما يصفه الأطباء.
  • بروبرانولول (إنديرال، وإينوبران)، دواء لضغط الدم، يستخدم أيضًا للوقاية من نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات.

وأفيد أن العلاجات الأخرى، بما فيها نابروكسين (نابروسين) وفينيلزين (نارديل) وإيرغومترين، فعالة في علاج بعض الأشخاص.

إذا كان يمكن توقع نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات، فقد تتمكن من تناول دواء قبل ساعة أو ساعتين من الحدث المخطط له، مثل مباراة تنس أو التنزه في المناطق المرتفعة. إذا كانت نوبات الصداع الناتجة عن التمرينات متكررة أو لا يمكن التنبؤ بها، فقد تحتاج إلى تناول الدواء الوقائي يوميًا.

 

الاستعداد لموعدك

 

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو طبيب عام. في بعض الحالات، قد تتم إحالتك إلى أخصائي أعصاب. من الجيد أن تكون مستعدًا لموعدك. إليك بعض المعلومات التي تساعدك في الاستعداد لموعدك، والتعرف على ما يمكنك توقعه من الطبيب.

 

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. عندما تحدد موعدًا، اسأل ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل الحد من نظامك الغذائي.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوّن المعلومات الشخصية الأساسية بما في ذلك ما مضى من أمراض وعمليات، وضغوطات ضديدة، أو تغيرات حياتية حديثة، وكافة المشكلات السارية في عائلتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تأخذها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد يكون فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. بالنسبة للصداع الناتج عن التمرينات، تتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي يجب أن تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما سبب الأعراض والعلامات التي لدي؟
  • هل هناك أسباب أخرى محتملة للأعراض أو الحالة التي أعانيها؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أفضل مسار عمل؟
  • ما بدائل النهج التي تقترحها؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه؟
  • هل توجد نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها للمنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى قد تَلح عليك خلال موعد الزيارة.

 

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأت تعاني من الصداع الناتج عن التمرينات؟
  • هل كان الصداع الناتج عن التمرينات مستمر أم عرضي؟
  • هل تعرضت لمشكلة مشابهة في الماضي؟
  • هل عانيت من أنواع صداع أخرى؟ صفها.
  • هل عانى أحد أفراد العائلة المباشرين من الصداع النصفي أو الصداع الناتج عن التمرينات؟
  • ما الذي قد يساعد في تحسين الصداع، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل الصداع يتزداد سوءًا، إذا وُجد؟

 



 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل