📆 الجمعة   2022-08-12

🕘 9:07 AM بتوقيت مكة

 
تعذر الأداء النطقي بالطفولة

تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال هو اضطراب غير شائع في النطق حيث يواجه الطفل صعوبة في عمل حركات دقيقة أثناء التحدث.

في تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال، يجد المخ صعوبة في تطوير خطط لحركات النطق. في هذا الاضطراب، لا تكون عضلات النطق ضعيفة، ولكنها لا تعمل بصورة طبيعية؛ لأن المخ يواجه صعوبة في توجيه أو تنسيق الحركات.

 

للتحدث بصورة صحيحة، يجب على مخ طفلك تعلم كيفية عمل خطط تخبر عضلات النطق لديه بكيفية تحريك الشفتين، الفك واللسان بطرق تُنتج أصوات وكلمات دقيقة تُنطق بسرعة وإيقاع طبيعي.

تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال يتم علاجه عادةً بعلاج النطق، حيث يتدرب الأطفال على الطريقة الصحيحة لنطق الكلمات، المقاطع والعبارات بمساعدة طبيب متخصص في النطق واللغة.

الأعراض


قد يكون لدى الأطفال المصابون تعذر الأداء النطقي (CAS) العديد من أعراض أو سمات النطق التي تختلف تبعًا لعمرهم وشدة مشاكل النطق لديهم.

يُمكن أن يرتبط تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال بما يلي:

  • تأخُّر النطق
  • عدد محدود من الكلمات المنطوقة
  • القدرة على تشكيل عدد قليل فقط من الأصوات الساكنة أو المتحرِّكة

تُلاحَظ هذه الأعراض عادةً بين عمر 18 شهرًا وعامين، وقد تُشير إلى تعذر الأداء النطقي بالطفولة.

في المرحلة التي يصدر فيها الأطفال حصيلة كلامية أكبر، عادةً بين عمر عامين إلى أربعة أعوام، تشمل السمات التي تُشير على الأرجح إلى تعذر الأداء النطقي بالطفولة ما يلي:

  • اختلالات الحروف الساكنة والمتحرِّكة
  • فصل المقاطع في الكلمات أو فيما بينها
  • أخطاء صوتية، كقول "لَعَب" مثل "لُعَب"

يُلاقي العديد من الأطفال مِمَّن لديهم تعذر الأداء النطقي بالطفولة صعوبةً في تحريك الفَكِّ والشفتين واللسان إلى المواضع الصحيحة لإصدار أحد الأصوات، وقد يُلاقون صعوبةً كذلك في الانتقال بسلاسة إلى الصوت التالي.

يُلاقي العديد من الأطفال مِمَّن لديهم تعذر الأداء النطقي بالطفولة مشاكل في اللغة أيضًا، مثل قلة حصيلة المفردات أو صعوبة ترتيب الكلمات.

قد تكون بعض الأعراض فريدةً لدى الأطفال مِمَّن لديهم تعذر الأداء النطقي بالطفولة، ويُمكن أن تكون مفيدةً لتشخيص المشكلة. ومع ذلك، فإن بعض أعراض تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال هي نفسها أعراض أنواع أخرى أيضًا من اضطرابات النطق أو اللغة. لذا فمن الصعوبة بمكان تشخيص تعذر الأداء النطقي بالطفولة إذا كان لدى الطفل أعراض تتواجد في تعذر الأداء النطقي بالطفولة وأنواع أخرى من اضطرابات النطق أو اللغة.

تُساعد بعض السمات، التي تُسمَّى أحيانًا بالعلامات، في تمييز تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال عن الأنواع الأخرى من اضطرابات النطق. وتتضمَّن تلك السمات أو العلامات المرتبطة بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال ما يلي:

  • صعوبةً في الانتقال بسلاسة من أحد الأصوات أو المقاطع اللفظية أو الكلمات إلى غيره
  • صعوبةً في تحريك الفكِّ أو الشفتين أو اللسان لعمل الحركة الصحيحة لإصدار الأصوات
  • اختلالات الحروف المتحرِّكة، مثل محاولة استخدام الحرف المتحرِّك الصحيح، ولكن قوله بطريقة خطأ
  • استخدام الشَّدَّة في غير موضعها في الكلمة، مثل نطق "كِتاب" بدلًا من "كُتَّاب".
  • وضع الشَّدَّات فوق جميع المقاطع مثل قول "كّتّاّبّ"
  • فصل المقاطع، مثل التوقُّف أو التريُّث بين المقاطع
  • عدم الاتساق، مثل ارتكاب أخطاء مختلفة لدى محاولة نطق الكلمة نفسها مرة أخرى
  • صعوبة تقليد الكلمات البسيطة
  • أخطاء صوتية غير متسقة، مثل قول "نا" بدلًا من "لا"

تُلاحَظ السمات الأخرى لدى معظم الأطفال مِمَّن لديهم مشاكل في النطق أو اللغة، ولكنها لا تُساعد في التحديد الدقيق لتعذر الأداء النطقي بالطفولة. تشمل السمات التي تُلاحَظ لدى كلٍّ من الأطفال مِمَّن لديهم تعذر الأداء النطقي بالطفولة والأطفال مِمَّن لديهم أنواع أخرى من اضطرابات النطق واللغة ما يلي:

  • الغمغمة أو إصدار أصوات أقل من المعتاد بين عُمر 7 إلى 12 شهرًا
  • تأخُّر النطق (بعد عُمر 12 إلى 18 شهرًا)
  • استخدام عدد محدود من الحروف الساكنة والمتحرِّكة
  • عدم نطق (إهمال) الأصوات باستمرار
  • نُطق كلمات يَصْعُب فَهْمها

 

تختلط بعض اضطرابات النطق الأخرى مع تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال أحيانًا

تختلط بعض اضطرابات أصوات النطق مع تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال بسبب تداخل بعض الخصائص. تتضمن اضطرابات الصوت الكلامية اضطرابات النطق والاضطرابات الصوتية وعُسر التلفّظ.

قد يعاني الطفل المصاب باضطراب في تعلم كيفية عمل أصوات محددة، ولكن ليس لديه مشكلة في تخطيط أو تنسيق حركات الكلام، من اضطراب النطق أو الصوت. تشتهر اضطرابات الصياغة والنطق الصوتي أكثر من تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال CAS.

قد تتضمن أخطاء الصياغة أو النطق الصوتي:

  • استبدال الأصوات، مثل نطق "fum" بدلًا من "thumb" وهو الإبهام، أو "wabbit" بدلًا من "rabbit" وهو الأرنب، أو "tup" بدلًا من "cup" وهو الكوب
  • ترك (حذف) الأصوات الساكنة في أواخر الكلمات، مثل نطق "duh" بدلًا من "duck" وهي البطة، أو "uh" بدلًا من "up" وتعني فوق
  • إيقاف تيار الهواء، مثل نطق "tun" بدلًا من "sun" وهي الشمس، أو "doo" بدلًا من "zoo"
  • تبسيط تركيبات الأصوات، مثل نطق "ting" بدلًا من "string" وهو الخيط، أو "fog" وهو الضباب بدلًا من "frog" وهو الضفدع

عُسر التلفّظ هو اضطراب ينتج عن ضعف السيطرة على عضلات النطق أو رخاوتها أو عدم القدرة على السيطرة عليها. يصعب نطق الكلام بسبب عدم القدرة على تحريك عضلات النطق بالسرعة أو القوة الطبيعية. قد يعاني الأشخاص المصابون بعُسر التلفّظ من بُحة الصوت أو توتره أو تداخُل أو بطء الكلام.

يسهل تشخيص عُسر التلفّظ عن تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال. على الرغم من ذلك، عندما ينتج عُسر التلفّظ عن تلف مناطق معينة من المخ التي تؤثر على التنسيق، قد يكون من الصعب تحديد الاختلافات بين تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال وعسر التلفظ.

 

الأسباب


لدى الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال (CAS) عددٌ من الأسباب المحتملة، ولكن في كثير من الحالات لا يمكن تحديد السبب. لا يلاحظ الأطباء في كثير من الأحيان مشكلةً في دماغ طفل مصاب بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال.

قد يكون تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال نتيجةً لحالات أو إصابات في المخ (عصبية)، مثل: السكتة الدماغية، أو العدوى، أو إصابات الدماغ الرضية.

قد يحدث تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال أيضًا كأحد أعراض الاضطرابات أو االاضطرابات الوراثية أو الحالات الأيضية. على سبيل المثال، يحدث تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال بشكل متكرر في الأطفال المصابين بوجود الغالاكتوز في الدم.

يشار إلى تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال أحيانًا على أنه حالة من تعذُّر النمو. ومع ذلك، فإن الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال لا يتخلصون بالضرورة من تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال مع تقدُّمهم في العمر. فالكثير من الأطفال الذين لديهم تأخر في الكلام أو اضطرابات في النمو، يتبعون أنماطًا معتادة في تطوُّر الكلام والأصوات، لكنهم يتطورون ببطء أكثر من المعتاد.

لا يرتكب الأطفال المصابون بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال أخطاء الأصوات النمائية التقليدية. ويحتاجون إلى معالجة مُقوِّمة للنطق لتحقيق أقصى قدر من التقدم.

 

عوامل الخطر

ويبدو أن التشوهات التي تصيب الجين FOXP2 تزيد من خطورة الإصابة بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال (CAS) وغيرها من اضطرابات الكلام واللغة. وقد يكون للجين FOXP2 دور في تطور ونمو أعصاب ومسارات معينة داخل الدماغ. يواصل الباحثون دراسة مدى تأثير التشوهات التي تصيب الجين FOXP2 على التناسق الحركي ومعالجة الكلام واللغة داخل الدماغ.

 

المضاعفات

يوجد لدى العديد من الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال (CAS) مشكلات أخرى تُؤثِّر على قدرتهم على التواصل. لم تَنتُج هذه المشكلات عن تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال، لكن يُمكِن أن تظهر إلى جانب تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال.

تتضمَّن الأعراض والمشكلات التي تظهر إلى جانب تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال ما يلي:

  • تأخُّر اللغة، مثل صعوبة فهم الكلام، أو قلة المفردات، أو صعوبة استخدام القواعد النحوية بشكل صحيح عند ترتيب المصطلحات لتكوين جملة أو عبارة.
  • تأخُّر التطوُّر الذهني والحركي، ومشكلات في القراءة والهجاء والكتابة.
  • صعوبات في المهارات الحركية الصغرى والكبرى أو التناسُق.
  • فرط التحسُّس، عندما لا يتحمَّل الطفل ملمس بعض أنسجة الملابس أو ملمس أطعمة معيَّنة، أو قد لا يُريد تنظيف أسنانه.

 

الوقاية

قد يقلل تشخيص تعذر الكلام في فترة الطفولة وعلاجه في سن مبكر من خطر استمرار المعاناة من هذه المشكلة على المدى البعيد. إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في الكلام، فستكون فكرة جيدة أن تقوم باصطحابه إلى اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب لتقييم حالة الطفل في أقرب وقت لاحظت فيه مشكلات التخاطب.

 

التشخيص


لتقييم حالة طفلك، سيستعرض اختصاصي التخاطب أعراض طفلك وتاريخه الطبي، وسيجري فحصًا للعضلات المستخدمة في النطق، وسيفحص كيفية إنتاج طفلك لأصوات الكلام والألفاظ والعبارات.

اختصاصي التخاطب سيُقَيِّم المهارات اللغوية لطفلك مثل المفردات وتركيب الجمل وقدرته على فهم الكلام.

 

إن تشخيص تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال لا يستند إلى أي اختبار أو معاينة. ذلك يعتمد على نمط المشاكل التي تُعايَن. تعتمد الاختبارات النوعية التي تُجرَى أثناء التقييم على عمر طفلك وقدرته على مساعدة طبيبه ومدى حدة مشكلة الكلام والتخاطب لديه.

أحيانا يكون من الصعب تشخيص تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال، وخاصة عند ندرة تحدث الطفل أو مواجهته لصعوبة التفاعل مع اختصاصي التخاطب.

من المهم معرفة ما إذا ظهرت أعراض تعذر الأداء النطقي لدى طفلك، لأن تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال يُعالج بصورة مختلفة عن اضطرابات الكلام الأخرى. قد يكون اختصاصي التخاطب المعالج لطفلك قادرًا على تحديد نهج العلاج المناسب لطفلك، حتى وإن كان التشخيص غير أكيد في البداية.

قد تشمل الاختبارات ما يلي:

  • اختبارات السمع. قد يأمر طبيبك بإجراء اختبارات السمع لتحديد ما إذا كانت مشاكل السمع يمكن أن تسهم في مشكلات في التحدُّث لدى طفلك.
  • تقييم العضلات المحركة للفم. سيقوم اختصاصي التخاطب بفحص شفاه طفلك ولسانه وفكه وحنكه للوقوف على المشاكل الهيكلية، مثل الْتِصاقُ الِّلسان أو الحنك المشقوق، أو غيرها من المشاكل، مثل انخفاض التوتر العضلي‎. إن انخفاض التوتر العضلي‎ عادةً ما يصحبه تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال، لكنه قد يكون علامة على حالات مرضية أخرى.

    سيلاحظ اختصاصي التخاطب كيف يحرك طفلك شفتيه ولسانه وفكيه في أنشطة كالنفخ والتبسُّم والتقبيل.

  • تقييم الكلام. ستُرصَد قدرة طفلك على إصدار الأصوات ونطق الكلمات وصياغة الجمل أثناء لعبه أو غير ذلك من الأنشطة.

    قد يطلب الاختصاصي من طفلك تسمية الصور للوقوف على ما إذا كان يواجه صعوبة في إصدار أصوات معينة أو التحدث ببعض الكلمات أو المقاطع.

    قد يقيم اختصاصي التخاطب تناسق وانسيابية حركة طفلك في التخاطب أثناء مهام الكلام. لتقييم تناسق حركة طفلك أثناء الكلام، قد يطلب منه الاختصاصي تكرار المقاطع مثل "با-تا-كا" أو نطق كلمات مثل "بوتركوب."

    إذا استطاع طفلك إنتاج جُمَل، فسوف يراقب اختصاصي التخاطب لحن كلام طفلك وإيقاعه، مثل كيف يشدد ويضغط على المقاطع والكلمات.

    يمكن لاختصاصي التخاطب مساعدة طفلك على أن يكون أكثر دقة من خلال تلقينه أو الإيعاز له، مثل نطق الكلمة أو التلفظ بالصوت ببطء أو تقديم إشارات له عن طريق لمس وجهه.

 

العلاج


يمكن لأخصائيي أمراض التخاطب واللغة معالجة تعذر الأداء النطقي عند الأطفال (CAS) بالعديد من العلاجات.

 

علاج التخاطب

سيوفِّر الطبيب المختص في النطق واللغة الخاص بطفلك عادةً علاجًا يركز على التدريب على المقاطع والكلمات والعبارات.

عندما يكون تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال شديدًا نسبيًا، قد يحتاج طفلك لعلاج متكرر للنطق، ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيًّا. مع تحسُّن طفلك، يمكن تقليل معدل علاج النطق.

الأطفال التي لديها تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال تستفيد بصورة عامة من العلاج الشخصي. يسمح العلاج الشخصي لطفلك بالحصول على وقت أكبر لممارسة النطق في كل جلسة.

من المهم حصول الأطفال التي لديها تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال على كمية واضحة من ممارسة ترديد الكلمات والعبارات في كل جلسة علاج بالنطق. يحتاج الأطفال الذين لديهم تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال لوقت وتدريب من أجل تعلم نطق الكلمات أو العبارات.

حيث إن الأطفال الذين لديهم تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال يواجهون صعوبات في تخطيط حركات النُّطق، يركز علاج النطق عادةً على انتباه طفلك للصوت والشعور بحركات النطق.

قد يستخدم الأطباء المختصون في النطق واللغة أنواعًا مختلفة من الإشارات في علاج النطق. على سبيل المثال، قد يطلب الطبيب المتخصص في النطق واللغة من طفلك الاستماع بحرص ومشاهدته أثناء تكوينه للكلمة أو العبارة المستهدفة بفمه.

قد يلمس الطبيب المتخصص في النطق واللغة وجه طفلك أيضًا عند نطقه لبعض الأصوات أو المقاطع. على سبيل المثال، قد يستخدم الطبيب المتخصص في النطق واللغة يديه لمساعدة طفلك في استدارة شفتيه ليقول "أو".

لم تثبت فعالية علاج منفرد للنطق ليكون الأكثر فعالية في علاج تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال. ولكن تتضمن المبادئ العامة الضرورية في علاج النطق في تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال ما يلي:

  • تدريبات النطق. سيركز طبيب طفلك المتخصص في النطق واللغة على تدريبات النطق، مثل أن يطلب من طفلك نطق كلمات أو عبارات مرات عديدة أثناء جلسة العلاج.
  • تدريبات الصوت والحركة. سيُطلب من طفلك الاستماع إلى الطبيب المتخصص في النطق واللغة ومراقبة فمه حين ينطق الكلمة أو العبارة المستهدفة. بمشاهدة فم الطبيب المتخصص في النطق واللغة، يستطيع طفلك أيضًا رؤية الحركات التي تلتحق بالأصوات.
  • تدريب التحدث. سيتدرَّب طفلك عادةً على المقاطع، الكلمات أو العبارات، بدلًا من الأصوات المعزولة، أثناء علاج النطق. يحتاج الأطفال الذين لديهم تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال إلى ممارسة عمل الحركات من صوت إلى آخر.
  • تدريب أحرف العلة. حيث أن العديد من الأطفال الذين لديهم تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال يحرفون أصوات أحرف العلة، قد يختار طبيب طفلك المتخصص في النطق واللغة كلمات تحتوي على أحرف العلة في أنواع مختلفة من المقاطع لتدريب طفلك. على سبيل المثال، يمكن أن يُطلب من طفلك قول "أهلًا (هاي)،" "تخصني (ماين)" و"يعض (بايت)،" أو "بالخارج (أوت)،" "بالأسفل (داون)" و"بيت (هاوس)."
  • تعلم محدد الخطوات. إذا كان لدى طفلك تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال بصورة شديدة، قد يستخدم الطبيب المتخصص في النطق واللغة مجموعة صغيرة من كلمات التدريب في البداية، ثم يزيد عدد كلمات التدريب مع تحسن طفلك.

 

تدريبات النطق في المنزل

نظرًا لأن ممارسة الكلام مهمة جدًّا، فقد يشجعك اختصاصي أمراض التخاطب المتابع لحالة طفلك على المشاركة في ممارسة النطق لطفلك في المنزل.

قد يعطيك اختصاصي أمراض التخاطب كلمات وعبارات للتدرب عليها مع طفلك في المنزل والتي تعلمها أثناء جلسة علاج النطق. يمكن أن تكون كل جلسة تدريبات منزلية قصيرة، خمس دقائق مثلًا، ويمكنك التدرب مع طفلك مرتين في اليوم.

يحتاج الأطفال أيضًا إلى ممارسة الكلمات والعبارات في مواقف الحياة الواقعية. ابتكرْ مواقفَ حيث يكون مناسبًا لطفلك فيها التفوه بالكلمة أو العبارة تلقائيًّا. على سبيل المثال، اطلب من طفلك أن يقول "مرحبًا يا أمي" في كل مرة تدخل فيها والدته الغرفة. ستسهل ممارسة الكلمات أو العبارات في مواقف الحياة الواقعية لطفلك نطق الكلمات التي تدرب عليها تلقائيًّا.

 

طرق التواصل البديلة

إذا كان طفلك يعاني اضطرابًا شديدًا بالكلام ولا يمكنه التواصل بشكل فعال، يمكن أن تكون طرق التواصل البديلة مفيدة للغاية.

قد تتضمن طرق التواصل البديلة لغة الإشارة أو الإيماءات الطبيعية، مثل الإشارة أو التظاهر بتناول الطعام أو الشرب. على سبيل المثال، يمكن أن يستخدم طفلك الإشارات للتعبير عن رغبته في الحصول على كعكة. أحيانًا تكون الأجهزة الإلكترونية، مثل الأجهزة اللوحية الإلكترونية، مفيدة للتواصل.

أحيانًا يكون من المهم استخدام طرق تواصل بديلة مبكرًا. استخدام هذه الطرق يمكن أن تساعد طفلك في أن يصبح أقل غضبًا عند محاولتك التواصل. قد تساعد طفلك أيضًا في تطوير مهاراته اللغوية، مثل الكلمات والقدرة على وضع الكلمات معًا لتكوين جمل.

مع تطور الكلام، قد لا تبقى هذه الاستراتيجيات والأجهزة ضرورية.

 

العلاجات للمشكلات القائمة

إن العديد من الأطفال المُصابين بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال مصابون أيضًا بتأخُّر تطوُّر اللغة، وقد يحتاجون إلى الحصول على علاج للتغلُّب على صعوبات اللغة.

إن الأطفال المُصابين بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال ممن يشهدون صعوبات في المهارات الحركية الكبرى والدقيقة في الأذرع أو الأرجل قد يحتاجون إلى علاج جسدي أو مهني.

إذا كان الطفل المُصاب بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال يشهد حالة طبية أخرى، فقد يكون من المهم الخضوع لعلاج فعَّال لهذه الحالة من أجل تحسين الكلام لدى الطفل.

العلاجات غير المفيدة في علاج اضطراب تعذر الكلام

لا تُساعد بعض العلاجات في تحسُّن النطق عند الأطفال ذوي تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال. فعلى سبيل المثال، لا يوجد دليل مؤكد على أن تمارين تقوية عضلات النطق ستُساعد في تحسُّن النطق عند الأطفال ذوي تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال.

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

 

يمكنك أنت وعائلتك العمل مع طفلك في المنزل لتحسين مهاراته في التحدث واللغة. حيث يمكن أن تساعد التدريبات التي تتم ممارستها في المنزل، بالإضافة إلى جلسات علاج التخاطب الخاصة بطفلك، في تقدم طفلك.

واحرص على تشجيع ودعم طفلك عندما يمارس مهارات التحدث واللغة. حيث يمكن أن يساعد الدعم الذي تقدمه لطفلك في شعوره بأنه يُبلي بلاءً حسناً ويتحسن.

إذا كان طفلك يشارك في العلاج الطبيعي أو الوظيفي، بالإضافة إلى علاج النطق، فقم بتحديد مواعيد أنواع مختلفة من العلاج في أوقات مختلفة حتى لا يشعر طفلك بالتعب الشديد من العلاج.

 

التأقلم والدعم

قد يكون من الصعب أن يكون لديك طفل مصاب بمشاكل في التواصل. هناك عدد من مجموعات الدعم المتاحة لآباء الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال. قد توفر مجموعات الدعم مكانًا لك للعثور على أشخاص يفهمون حالتك، ويمكنهم مشاركة تجارب مماثلة.

للتعرف على مجموعات الدعم في منطقتك، يمكنك الاطلاع على موقع الويب Apraxia Kids.

 

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن يبدأ طفلك بزيارة طبيب مدرب على الرعاية العامة وعلاج الأطفال (طبيب أطفال)، أو طبيب مدرب على علاج الأطفال المصابين بأمراض عصبية (طبيب أعصاب للأطفال). سيُحال طفلك بعد ذلك إلى اختصاصي في أمراض النطق واللغة (اختصاصي أمراض التخاطب).

نظرًا لأن المواعيد الطبية محدودة الوقت، ولأن هناك غالبًا الكثير من الأمور التي يجب مناقشتها، فمن الجيد أن تكون مستعِدًّا بشكل جيد للموعد الطبي لطفلك. فيما يلي بعض المعلومات لمساعدتك أنت وطفلك على الاستعداد للموعد، وما يمكن توقعه من طبيب طفلك واختصاصي أمراض التخاطب.

 

ما يمكنك فعله

  • اكتب أي أعراض يعاني منها طفلكَ بما فيها الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددتَ من أجله الموعد مع الطبيب.
  • جهِّز قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المُكمِّلات الغذائيَّة التي يتناولها طفلك.
  • دوِّن أسئلة لطرحها على طبيب طفلك واختصاصي أمراض النطق واللغة.
  • يمكنك إحضار نسخة من تقرير مرحلي حديث وخطة تعليمية فردية من اختصاصي علم أمراض النطق لطفلك إذا كان طفلك قد رآه مسبقًا اختصاصي علم أمراض النطق.

وقتك مع طبيب طفلك أو اختصاصي علم أمراض النطق محدود؛ لذا فإن إعداد قائمة من الأسئلة في وقت مبكر سيساعدك على تحقيق أقصى استفادة من وقتك معًا. فيما يتعلق بتعذر الأداء النطقي لدى الأطفال (CAS)، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على اختصاصي علم أمراض النطق:

  • هل يعاني طفلي من تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال، أو أي مشاكل أخرى في الكلام أو اللغة؟
  • ما تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال؟
  • كيف يختلف تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال عن الأنواع الأخرى من اضطرابات الكلام؟
  • هل ستتحسن حالة طفلي؟
  • ما السُّبُل العلاجية المتاحة، وما العلاج الذي تُوصِيني به؟
  • ما الذي يمكنني فعله في المنزل لمساعدة طفلي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذُها معي للمنزل؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصح بالاطلاع عليها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قمت بإعدادها لطرح طبيب طفلك أو اختصاصي علم أمراض النطق، لا تتردد في طرح الأسئلة خلال موعدك في أي وقت لا تفهم فيه شيئًا ما.

 

ما الذي يتعيّن عليك توقعه من أخصائي علاج اللغة والتخاطب الخاص بطفلك

من المرجح أن يطرح عليك أخصائي علاج التخاطب الخاص بطفلك عددًا من الأسئلة. إذا كانت الإجابة حاضرة، فقد يكون هناك المزيد من الوقت لطرح الأسئلة عن تشخيص طفلك والعلاج الموصى به. قد يسأل أخصائي علاج التخاطب الخاص بطفلك عما يلي:

  • متى شعرت بالقلق لأول مرة حيال تطور النطق لدى طفلك؟
  • هل تلعثم طفلك؟ هل أصدر طفلك مثلاً أصوات هديل ثم نطق مقاطع مثل "با-با-با" أو "دا-دا-دا"؟ إذا كان الأمر كذلك، فمتى بدأت؟
  • متى نطق طفلك كلمته الأولى؟
  • متى تعلم طفلك خمس كلمات في مفرداته التي يستخدمها باستمرار؟
  • كم عدد الكلمات لدى طفلك حاليًا في مفرداته مفهومة لمعظم الناس؟
  • ما الطرق الأخرى التي يتواصل بها طفلك؟ هل يشير طفلك مثلاً أم يقوم بحركات أو إشارات أو تمثيل للأشياء؟
  • هل عانى أي شخص في عائلتك من صعوبات في النطق أو اللغة؟
  • هل عانى طفلك من عدوى في الأذن؟ كم عدد مرات عدوى الأذن التي تعرض لها تقريبًا؟
  • متى تم اختبار سمع طفلك؟ هل تم اكتشاف أي فقدان في السمع؟

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    طب الأطفال والمراهقين
    طب الأعصاب
    طب أمراض الكلام
    مركز الأطفال

  • Speech-Language Pathologist

 



 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل