اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.



📆 الأحد 2022-05-22

🕘 8:12 PM بتوقيت مكة

 

الأورام العصبيية الصماوية

تُعرَف الأورام العصبية الصمَّاوية بأنها نوع من السرطان يبدأ في خلايا مُتخصِّصة تُسمَّى الخلايا العصبية الصمَّاوية. تمتلك الخلايا العصبية الصمَّاوية خصائص تُشبِه تلك الموجودة في الخلايا العصبية والخلايا التي تُنتِج الهرمونات.

الأورام العصبية الصمَّاوية نادرة ويُمكن أن تحدُث في أي مكانٍ من الجسم. تحدُث مُعظم الأورام العصبية الصمَّاوية في الرئتين والزائدة والأمعاء الدقيقة والمستقيم والبنكرياس.

 

تُوجَد أنواع مُتعدِّدة من الأورام العصبية الصمَّاوية. ينمو بعضها ببطء، وينمو بعضها بسرعة كبيرة. تُنتج بعض الأورام العصبية الصمَّاوية هرمونات زائدة (أورام عصبية صمَّاوية وظيفية). ولا تفرز الأخرى الهرمونات أو لا تفرز كمية كافية للتسبب في الأعراض (أورام عصبية صمَّاوية غير وظيفية).

يَعتمِد تشخيص الأورام العصبية الصمَّاوية وعلاجها على نَوع الورَم ومكانه وما إذا كان يُنتِج هرمونات زائدة ومدى حِدَّته وما إذا كان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

الأنواع

الأعراض


لا تتسبب الأورام العصبية الصماوية دائمًا في ظهور علامات وأعراض في البداية. تعتمد الأعراض التي لديك على موقع الورم وإذا ما كان ينتج هرمونات زائدة أو لا.

عمومًا قد تشمل علامات وأعراض الأورام العصبية الصماوية ما يلي:

  • ألمًا ناتجًا عن الورم النامي
  • كتلة نامية يمكنك الشعور بها تحت الجلد
  • الشعور بالتعب بشكل غير عادي
  • فقدان الوزن دون محاولة القيام بذلك

قد تتسبب الأورام العصبية الصماوية التي تنتج هرمونات زائدة (الأورام الوظيفية) فما يلي:

  • احمرار الجلد
  • الإسهال
  • كثرة التبوُّل
  • زيادة العطش
  • الدوخة
  • الارتعاش
  • الطفح الجلدي

 

متى يجب مراجعة الطبيب

حدِّدْ موعدًا مع طبيبكَ، إذا كان لديكَ أيُّ علامات وأعراض مستمرة تُثير قلقك.

 

الأسباب


السبب الفعلي للإصابة بالأورام العصبية الصماوية غير معروف. إن هذه السرطانات تبدأ بالنمو في الخلايا العصبية الصماوية التي تتشابه سماتها مع سمات الخلايا العصبية والخلايا المنتجة للهرمونات. إن الخلايا العصبية الصماوية تتواجد في جميع أنحاء جسمك.

تبدأ الأورام العصبية الصماوية عندما تُحدِث الخلايا العصبية الصماوية تغييرًا (طفرات) في حمضها النووي. يحتوي الحمض النووي للخلية على الإرشادات التي تُوجِّه الخلية لِمَا يَجِب القيام به. تُوجِّه تلك التغييرات الخلايا العصبية الصماوية كي تتكاثر بشكل سريع، ومن ثَم تُشَكِّل وَرَمًا.

إن بعض الأورام العصبية الصماوية تنمو ببطء شديد. والبعض الآخر هي سرطانات عدوانية تغزو أنسجة الجسم الطبيعية وتُدمِّرها أو تنتشر (تنتشر) إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

عوامل الخطورة

يرتفع خطر الإصابة بالأورام العصبية الصماوية في الأشخاص الوارثين لإحدى المتلازمات الجينية التي تَزيد من خطر الإصابة بالسرطان. ومن أمثلتها ما يلي:

  • تكوين الورم الصماوي المتعدِّد، النوع 1 (MEN 1)
  • تكوين الورم الصماوي المتعدِّد، النوع 2 (MEN 2)
  • داء فون هيبل لينداو
  • التصلُّب الحدبي
  • الورام الليفي العصبي

 

التشخيص


الاختبارات والإجراءات التي قد تخضع لها لتشخيص الأورام العصبية الصماوية تعتمد على مكان الورم في جسمك. وبشكلٍ عامٍّ، قد تتضمَّن الاختبارات ما يلي:

  • الفحص البدني. يقوم طبيبكَ بفحص جسمكَ لكي يتعرَّف على علاماتكَ وأعراضكَ بطريقة أفضل. يُمكن للطبيب أن يشعر بتورُّم العُقَد اللمفية، أو قد يبحث عن علامات تُشير إلى أن الورم يُنتِج هرمونات زائدة.
  • الاختبارات التي تبحث عن الهرمونات الزائدة. يُمكن أن يُوصي الطبيب باختبار دمكَ أو بولكَ بحثًا عن علامات تدل على وجود هرمونات زائدة يتمُّ إنتاجها في بعض الأحيان بسبب الأورام العصبية الصماوية.
  • الفحوصات التصويرية. قد تخضع لاختبارات بالتصوير، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي لإعداد صور للورم الموجود لديك. بالنسبة للأورام العصبية الصماوية، يتمُّ في بعض الأحيان إعداد الصور باستخدام التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، باستخدام جهاز التعقُّب الإشعاعي الذي يتمُّ حقنه داخل أحد الأوردة.
  • إجراءات لاستخراج عيِّنة من الخلايا للاختبار (خزعة). لتجميع الخلايا، يقوم الطبيب بإدخال أُنبوب طويل ورفيع مُزوَّد بإضاءة وكاميرا في طرفه داخل رئتيكَ (تنظير القصبات)، والمَرِيء (تنظير المَرِيء) أو في فتحة الشرج (تنظير القُولون) حسب حالتك. في بعض الأحيان، يحتاج الحصول على عيِّنة إجراء جراحة.
 

إذا كانت هناك خطورة تتمثَّل في أن الورم العصبي الصماوي لديكَ ربما يكون قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، فقد يتمُّ إجراء مزيد من الاختبارات لتحديد مدى انتشار السرطان.

 

العلاج


ستعتمد خيارات علاج الورم العصبي الصماوي على نوع الورم، وموقعه، وإذا ما كنت تشعر بأي علامات وأعراض للهرمونات الزائدة الناتجة عن الورم.

وبصورة عامة، قد تتضمن خيارات علاج الورم العصبي الصماوي ما يلي:

  • الجراحة. تُستخدم الجراحة لإزالة الورم. سيعمل الجراحون إذا أمكن على إزالة الورم بالكامل وبعض الأنسجة السليمة المحيطة به. إذا تعذر إزالة الورم بالكامل، قد يساعد إزالة أكبر قدر ممكن منه.
  • العلاج الكيميائي. يَستخدِم العلاج الكيميائي أدوية قوية لقتل خلايا الورم. ويُمكن أخذها من خلال أحد أوردة الذراع أو في شكل حبوب. قد يُنصح بالعلاج الكيميائي إذا كان هناك خطر من تكرار الإصابة بالورم العصبي الصماوي بعد الجراحة. يمكن أيضًا استخدامه في الأورام المتقدمة التي لا يمكن استئصالها بالجراحة.
  • العلاج الدوائي الموجَّه. تُركز العلاجات الدوائية الموجهة على شذوذات محددة موجودة في خلايا الورم. من خلال تقييد هذه شذوذات، يمكن أن تسبب علاجات الأدوية الموجهة موت خلايا الورم. عادةً ما يُجمع بين العلاج الدوائي الموجَّه والعلاج الكيميائي لعلاج الأورام العصبية الصماوية المتقدمة.
  • علاج مستقبِلات الببتيدات بالنُّوكليدات المُشِعَّة (PRRT). تَجمع تقنية علاج مستقبِلات الببتيدات بالنُّوكليدات المُشِعَّة بين أحد الأدوية المستهدفة للخلايا السرطانية مع كمية صغيرة من إحدى المواد المشعة. وذلك يسمح للإشعاع بالوصول مباشرة إلى الخلايا السرطانية. يتم استخدام أحد أدوية علاج مستقبِلات الببتيدات بالنُّوكليدات المُشِعَّة وهو لوتيتيوم Lu 177 دوتاتيت (Lutathera) لعلاج الأورام العصبية الصماوية المتقدمة.
  • أدوية للسيطرة على الهرمونات الزائدة. إذا أطلق الورم العصبي الصماوي هرمونات زائدة، فقد يوصي طبيبك بأدوية للسيطرة على المؤشرات والأعراض التي تشعر بها.
  • العلاج الإشعاعي. يَستخدِم العلاج الإشعاعي حزم طاقة عالية الشدة، مثل الأشعة السينية والبروتونات للقضاء على خلايا الورم. قد تستجيب بعض أنواع الأورام العصبية الصماوية إلى العلاج الإشعاعي. وقد يُوصَى به إذا لم تكن الجراحة خيارًا متاحًا.

قد تكون بعض العلاجات الأخرى متاحة لك بناءً على حالتك الخاصة والنوع المحدد من الورم العصبي الصماوي المصاب به.

 

التأقلم والدعم

تشخيص إصابتك بورم عصبي صماوي قد يكون مسببًا للتوتر والشعور بفقدان السيطرة. لكن مع الوقت ستجد طرقًا للتعامل مع الضيق وعدم اليقين. وحتى ذلك الحين، قد تجد أنه من المفيد أن تقوم بما يلي:

  • تعلَّم المزيد عن تشخيصك لاتخاذ قرارات بشأن رعايتك. اسأل طبيبك عن حالة الورم العصبي الصماوي لديك، ويشمل ذلك خيارات العلاج ومآل المرض إذا أردت. كلما عرفت المزيد عن نوع الورم العصبي الصماوي لديك، أصبحت أكثر ثقة بشأن اتخاذ قرارات العلاج.
  • اتجه للعائلة والأصدقاء للحصول على الدعم. ابقَ على اتصال بالعائلة والأصدقاء للحصول على الدعم. قد يكون من الصعب التحدُّث عن تشخيصك، وستحصل في الغالب على ردودِ أفعالٍ متنوعةٍ عند مشاركتك هذه الأخبار. ولكن التحدث عن تشخيصك ونقل المعلومات عن نوع السرطان المصاب به قد يساعدك في التأقلم — وكذلك قد تساعد عروض المساعدة العملية التي تقدم عادةً.
  • تواصل مع أشخاص آخرين مصابين بالأورام العصبيية الصماوية. فكر في الانضمام إلى مجموعة دعم، إما في مجتمعك أو على الإنترنت. مجموعات الدعم التي تتكون من أشخاص لديهم نفس التشخيص قد تكون مصدرًا للمعلومات المفيدة والنصائح العملية والتشجيع.

 

الاستعداد لموعدك

ابدأْ بتحديد موعد لزيارة طبيب العائلة إذا لاحظتَ أي مُؤشِّرات أو أعراض تُثير قلقك. بِناءً على حالتكَ المحدَّدة قد يُحيلكَ طبيبكَ إلى اختصاصي.

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يُمكن أن تكون قصيرة، وغالبًا ما يكون هناك الكثير من المعلومات المفترض توضيحها، فمن الجيِّد أن تكون مستعدًّا استعدادًا كافيًا للموعد الطبي. إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

 

ما يمكنك فعله

  • التزِمْ بأي تعليمات يُحدِّدها لكَ الطبيب قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، اسألْ عن أي تعليمات تحتاج إلى اتِّباعها قبل الزيارة، مثل اتباع نظام غذائي معين.
  • دوِّن أي أعراض تشعر بها، بما في ذلك أي أعراض تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب.
  • اكتبْ معلوماتكَ الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوطات شديدة تعرَّضْتَ لها أو تغييرات حياتية حدثَتْ لكَ مُؤخَّرًا.
  • أعدَّ قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكمِّلات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو صديقٍ. في بعض الأحيان قد يكون من الصعب استيعاب جميع المعلومات المقدَّمة أثناء الموعد الطبي. قد يتذكَّر الشخص الذي يرافقكَ شيئًا قد فاتكَ أو نسيتَه.
  • دَوِّنْ أسئلتكَ لطرحها على طبيبك.

قد يكون وقتكَ مع طبيبكَ محدودًا؛ لذا فإن إعداد قائمة بالأسئلة سيساعدكَ على تحقيق أقصى استفادة من وقتكما معًا. رَتِّبِ الأسئلة من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًّا في حالة انتهاء الوقت. بالنسبة للأورام العصبية الصماوية، تتضمَّن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما نوع الورم العصبي الصماوي الذي أصابني؟
  • هل يُمكنكَ شرح نتائج الاختبار الخاصة بي؟
  • هل تُوصي بأي اختبارات أو إجراءات أخرى؟
  • ما الخيارات العلاجية المتاحة لي؟
  • ما الآثار الجانبية المحتمَلة لكل علاج؟
  • ما مدى تأثير العلاج على حياتي اليومية؟
  • ما خيارات العلاج التي تعتقد أنها الأفضل بالنسبة لي؟
  • كم أحتاج من الوقت لاتخاذ قرار بشأن العلاج؟
  • هل يتعين عليَّ استشارة طبيب آخر؟ ما تكلفة ذلكَ، وهل سيُغطيه التأمين الخاص بي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يُمكنني اصطحابها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصح بالاطلاع عليها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتَها لطرحها على طبيبكَ، لا تتردَّدْ في طرح المزيد من الأسئلة التي تخطر لك.

 

ما يُمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. استعدادكَ للإجابة عن هذه الأسئلة قد يُتيح لكَ الوقت فيما بعد لتغطية النقاط التي تُريد مناقشتها. قد يطرَح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى شعرت بهذه الأعراض لأول مرة؟
  • هل الأعراض التي تشعر بها مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى حدة الأعراض؟
  • ما الذي، إن وُجد، يؤدي لتحسين الأعراض لديك؟
  • ما الذي، إن وُجد، يؤدي لتفاقم الأعراض لديك؟

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    الأشعة
    الطب المختبري وعلم الأمراض
    العلاج بالطب النووي
    برنامج زراعة الكبد
    برنامج سرطان الرئة
    جراحة الأورام وجراحة الغدد الصماء 
    جراحة الغدد الصماء
    رعاية حالات السرطان 
    طب الجهاز الهضمي والكبد
    طب أمراض الغدد الصماء
    طب علاج الأورام بالأشعة
    علم الأورام (طبي)
    مركز الزراعة

  • Radiologist
  • Oncologist
  • Radiation Oncologist
  • Dermatologist
  • Colon and Rectal Surgeon
  • Endocrinologist
  • General Surgeon

 



🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل