اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.



📆 الأحد 2022-05-22

🕘 8:52 PM بتوقيت مكة

 

تقفع دوبويتران
NO IMAGE

تقفُّع دوبويترين هو تشوُّه يصيب اليد، ويستغرق عادة العديد من السنوات للظهور. تصيب هذه الحالة المرضية طبقة من النسيج تقع تحت جلد راحة اليد. تتكوَّن عُقَد الأنسجة تحت الجلد، وتشكِّل تدريجيًّا حبلًا سميكًا يُمكِن أن يسحب أصبعًا واحدًا أو أكثر إلى وضع منحنٍ.

لا يمكن إعادة الأصابع المتضرِّرة إلى الوضعية المستقيمة بالكامل؛ مما قد يَزيد من صعوبة أداء الأنشطة اليومية، مثل وضع يديك في جيبكَ، أو ارتداء القفازات، أو المصافحة باليد.

 

يُصيب تقفُّع دوبويترين في الأساس أبعد أصبعين عن الإبهام، ويَحدُث في معظم الحالات لدى الرجال كبار السن من أصل شمالي أوروبي. يتوفَّر عدد من أنواع العلاج لإبطاء تقدُّم مرض تقفُّع دوبويترين، ولتخفيف حدة الأعراض.



    الأعراض


    يتطور تَقَفُّعُ دُوبْوِيتْران عادةً ببطء، على مدى سنوات. تبدأ الحالة المرضية عادةً بسماكة الجلد في راحة يدكَ. وكلما تقدمت الحالة المرضية، قد يبدو الجلد على راحة يدكَ مُجعَّدًا أو مُدمّلًا. ويمكن أن تتشكل كُتلة صلبة من الأنسجة. على راحة يدكَ. وقد تكون تلك الكُتلة الصلبة حساسة للَّمس ولكن غير مؤلمة عادةً.

    وفي مراحل لاحقة من تَقَفُّع دُوبْوِيتْران، تتشكل حبال من النسيج تحت الجلد على راحة يدكَ ويمكن أن تمتد وتصل إلى أصابعكَ. مع زيادة شدَّة هذه الحبال، قد تُسحب أصابعكَ نحو راحة يدك، وأحيانًا بشدَّة.

    أكثر الأصابع تأثرًا هما الإصبعان الأبعد عن الإبهام، على الرغم من تضمُّن الإصبع الأوسط أيضًا. فقط نادرًا ما يتأثر الإبهام والسبابة. يمكن أن يحدث تَقَفُّعُ دُوبْوِيتْران في كلتا اليدين، ولكن عادةً ما تتأثر يد واحدة بشدَّةٍ أكثر.

     

    الأسباب


    لا يعرف الأطباء أسباب الإصابة بتقلصات دوبويترن. لا يوجد دليل على أن إصابات اليد أو المهن التي تنطوي على اهتزازات على الأيدي تسبب هذه الحالة.

     

    التشخيص


    في معظم الحالات، يمكن أن يقوم الأطباء بتشخيص تقفع دوبويتران من خلال النظر إلى يديك وتحسسهما. نادرًا ما تكون الاختبارات الأخرى ضرورية.

    سيقارن الطبيب يديك ببعضهما البعض ويتحقق من التجاعيد على بشرة راحة يدك. سيضغط أيضًا على مناطق في يديك وأصابعك للتحقق من تيبس العقد أو أشرطة الأنسجة.

     

    قد يتحقق طبيبك أيضًا لمعرفة ما إذا كان بإمكانك وضع يدك بشكل مسطح على أسطح الطاولات أو سطح مسطح آخر. عدم القدرة على تسطيح أصابعك بشكل كامل يشير إلى أن لديك تقفع دوبويتران.

     

    العلاج


    قد لا تحتاج إلى علاج إذا كان المرض يتفاقم ببطء، ولا يسبب أي ألم، ويؤثر تأثيرًا قليلاً على قدرتك على استخدام يديك في أداء المهام اليومية. بل يمكنك الانتظار وملاحظة مدى تفاقم حالة تَقَفُّع دُوبوِيتران. ويمكنك متابعة تقدّم المرض عبر اختبار محاكاة يمكنك إجراؤه بنفسك.

    ينطوي العلاج على إزالة الأوتار التي تشد أصابعك نحو راحة يدك أو فصل. يمكن أن يحدث ذلك بعدة طرق. يعتمد اختيار العلاج المناسب لك على درجة حدة الأعراض التي تظهر عليك والمشكلات الصحية الأخرى التي لديك.

     

    الوخز بالإبر

    تستخدم هذه التقنية إبرة يتم إدخالها في جلدك لثقب وتفكيك حبل النسيج الذي يجعل الإصبع متقلصًا. وغالبًا ما تتكرر الإصابة بالتقفعات، ولكن يمكن تكرار الإجراء أيضًا.

    وتتمثل المزايا الرئيسية لتقنية الإبرة في عدم إحداث شق جراحي، كما يمكن إجراؤها لعدة أصابع في نفس الوقت، وعادةً ما تكون هناك حاجة للخضوع لعلاج طبيعي بسيط للغاية بعد ذلك. أما العيب الرئيسي فهو أنه لا يمكن استخدامها في بعض الأماكن في الإصبع، لأنها قد تؤدي إلى تلف أحد الأعصاب أو الأوتار.

     

    حُقن الإنزيم

    يمكن أن يؤدي حقن نوع من الإنزيمات في الوتر المشدود في راحة يدك إلى تليينه وتخفيف الشد؛ ما يسمح لطبيبك لاحقًا بتحريك يدك في مختلف الاتجاهات محاولاً إرخاء الشد الحاصل في الوتر وفرد أصابعك. وقد اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المركب الدوائي كولاجيناز كلوستريديوم هيستوليتيكوم (Xiaflex) لهذا الغرض. تتشابه مزايا حقن الإنزيم وعيوبه مع إجراء الوخز بالإبر. لكن لا تتوفر تقنية حقن الإنزيم لدى جميع المؤسسات الطبية.

     

    الجراحة

    تمثل إزالة الأنسجة جراحيًا من الكف المصابة بهذا المرض خيارًا آخر للأشخاص المصابين بمراحل متقدمة أو متطورة من المرض، والأشخاص الذين يكون أداء الوظائف لديهم محدودًا. وتتمثل الفائدة الرئيسية للجراحة في أنها تؤدي إلى إرخاء أحبال الأصابع على نحو أكثر اكتمالًا وبتأثير يستمر لفترة أطول مقارنةً بطريقة الإبرة أو الإنزيم. أما العيوب الرئيسية فتتمثل في أن العلاج الطبيعي مطلوب عادةً بعد الجراحة، كما أن التعافي منها قد يستغرق وقتًا أطول.

    وفي بعض الحالات الشديدة، خاصةً في حال فشل الجراحة في تصحيح المشكلة، يضطر الجراحون إلى إزالة جميع الأنسجة التي يحتمل أن تتأثر بتقلص دوبويتران، بما في ذلك الجلد المرتبط بتلك الأنسجة. وفي هذه الحالات، يلزم الترقيع بطعم جلدي لتغطية الجرح المفتوح. وهذه الجراحة هي الخيار الأكثر توغلًا، ويستغرق التعافي منها وقتًا أطول. حيث يحتاج الأشخاص عادةً إلى شهور من العلاج الطبيعي المكثف بعد ذلك.

     

    نمط الحياة والعلاجات المنزلية

    إذا كان لديك تقفع دوبويتران خفيف، يمكنك حماية يديك من خلال:

    • تجنب القبض بإحكام على الأدوات عن طريق إنشاء مقابض بأنابيب عازلة أو شريط واقٍ
    • استخدام القفازات ذات الحشو الكثيف أثناء مهام الإمساك الثقيلة

    مع ذلك، قد تستمر حالتك أو تسوء، على الرغم من هذه الاحتياطات.

     

    الاستعداد لموعدك

    يُنصح أولاً بأن تلفت انتباه طبيب عائلتك إلى الأعراض التي تشعر بها حتى يُحيلك إلى جرَّاح تقويم العظام.

     

    ما يمكنك فعله

    وقبل الذهاب إلى موعدك الطبي، احرص على تدوين قائمة بإجابات الأسئلة التالية:

    • هل لدى عائلتك تاريخ مرضي مع هذه المشكلة؟
    • ما العلاجات التي جربتَ تناوُلها؟ هل كانوا ذوي فائدة؟
    • ما الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناوَلها بانتظام؟

     

    ما المُتوقع من طبيبك

    قد يَطرح عليك الطبيب بعض الأسئلة التالية:

    • متى بدأت الأعراض بالظهور؟
    • هل زادت حدة الأعراض؟
    • هل تشعر بالألم في يدك؟
    • هل يؤثر التقفع على أداء مهامك اليومية؟

     

    عوامل الخطر

    هناك عدد من العوامل التي قد تزيد من خطورة إصابتك بالمرض، وتشمل ما يلي:

    • العمر. تقفع دوبويترين يظهر في الأغلب بعد سن 50.
    • الجنس. يصاب الرجال عادةً بمرض دوبويتيرين أكثر من النساء ويكون التقفع لديهم أكثر حدة.
    • الأصل العرقي. الأشخاص المنحدرين من الأصل العرقي لشمال أوروبا معرضون أكثر للإصابة بالمرض.
    • التاريخ العائلي. غالبًا ما يكون تقفع دوبويترين وراثيًا في العائلة.
    • التدخين وتناول الكحوليات. التدخين مرتبط بزيادة خطر تقفع دوبويترين، قد يرجع ذلك للتغيرات الميكروسكوبية في الأوعية الدموية بسبب التدخين. استهلاك الكحول مرتبط أيضُا بتقفع دوبويترين.
    • داء السكري. تظهر الدراسات أن الأشخاص المصابون بداء السكري معرضون أكثر للإصابة بتقفع دوبويترين.

     

    المضاعفات

    يمكن أن يصعب تقفع دوبويتران من أداء بعض الوظائف باليد. لما كان إصبعي الإبهام والسبابة لا يتأثرا في العادة، لا يعاني معظم الأفراد من عدم الراحة أو الإعاقة كثيرًا مع الأنشطة الحركية الدقيقة مثل الكتابة. ولكن مع ترقي تقفع دوبويتران، يمكنه أن يحد من قدرتك على فتح اليد بالكامل أو إمساك الأشياء الكبيرة أو وضع اليد في أماكن ضيقة.

     

    الأقسام التي تعالج هذه الحالة


        جراحة تقويم العظام

    • Orthopedic Surgeon
    • Hand Surgeon
    • Plastic Surgeon
    • Physiatrist

     



    🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

    دخول
    تسجيل