اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.



📆 الثلاثاء 2022-05-17

🕘 5:16 AM بتوقيت مكة

 

ورم ويلمز
NO IMAGE

ورَم ويلمز سرطان كُلى نادِر يُصيب الأطفال بشكلٍ رئيسي. ويُعرَف أيضًا بالورَم الأورمي العصبي، وهو سرطان الكُلى الأكثر شُيوعًا بين الأطفال.

غالبًا ما يُصيب ورَم ويلمز أطفالاً تتراوَح أعمارُهم بين 3 و4 سنوات ويُصبِح أقلَّ شُيوعًا بكثيرٍ بين من تجاوزت أعمارهم 5 سنوات.

غالبًا ما تحدُث الإصابة بورَم ويلمز في كُلى واحدةٍ فقط، رغم أنها في بعض الأحيان تُصيب الكُليتَين معًا في نفس الوقت.

وعلى مدار سنوات، أحدثتِ الأساليب الحديثة في تشخيص ورَم ويلمز وعلاجه تقدُّمًا كبيرًا في التوقُّعات المستقبلية (توقعات سَير المرض) بالنسبة للأطفال المُصابين بهذا المرض. وباستِخدام العلاج المُناسب، تبدو التوقُّعات المستقبلية جيدةً جدًّا بالنسبة لمُعظم الأطفال المُصابين بورَم ويلمز.

الأعراض


تتنوَّع علامات وأعراض ورَم ويلز تنوُّعًا كبيرًا، وقد لا تظهر أيُّ علامات واضحة على بعض الأطفال. ولكنَّ مُعظم الأطفال المُصابين بورَم ويلمز يتعرَّضون لعلامة أو أكثر من العلامات والأعراض التالية:

  • كتلة في البطن يُمكن أن تشعُر بها
  • انتفاخ في البطن
  • ألم البطن

قد تشمل العلامات والأعراض الأخرى ما يلي:

  • الحُمّى
  • دم في البول
  • غثيانًا أو تقيُّؤًا أو كليهما
  • الإمساك
  • فقدان الشهية
  • ضيق النفس
  • ارتفاع ضغط الدم

 

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيب أطفالك إذا لاحظت ظهور أي علامات أو أعراض تستدعي قلقك. يعتبر ورم ويلمز مرضًا نادر الحدوث، ولذلك فمن المحتمل بشدة أن تكون هذه الأعراض ناجمة عن مرض آخر، ومع ذلك من المهم فحص أي أعراض تستدعي القلق.

 

الأسباب


من غير الواضح معرفة الأسباب وراء حدوث ورم ويلمز، ولكن في حالات نادرة، قد تلعب الوراثة دورًا.

يبدأ هذا السرطان عندما تُحدث الخلايا أخطاءً في حمضها النووي. تتيح تلك الأخطاء للخلايا إمكانيَّة النمو والانقسام بشكل لا يمكن السيطرة عليه، وتعيش هذه الخلايا في وقت تموت فيه خلايا أخرى. تشكل الخلايا المُتراكمة هذه ورمًا. في ورم ويلمز، تحدث هذه العملية في خلايا الكُلى.

في حالات نادرة، فإن المشكلات التي تحدث في الحمض النووي التي تؤدي إلى تشكل ورم ويلمز تنتقل من الآباء إلى الأطفال. وفي غالبية الأحوال، لا توجد صلة معروفة بين الآباء والأبناء قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

 

عوامل الخطر

العوامل التي قد تزيد من خطر ورم ويلمز تتضمن:

  • الأمريكيون من أصل إفريقي. ففي الولايات المتحدة، يزداد لدى الأطفال الأمريكيين من أصول أفريقية خطر الإصابة بورم ويلمز قليلًا مقارنة بأطفال الأجناس الأخرى. ويقل الخطر لدى الأطفال الأمريكيين من أصول آسيوية مقارنة بأطفال باقي الأجناس الأخرى.
  • تاريخ العائلة من ورم ويلمز. إذا أصيب أحد أطفال العائلة بورم ويلمز، فسيزداد خطر إصابة طفلك بالمرض.

تزداد فرصة حدوث ورم ويلمز في الأطفال المصابون بتشوهات معينة أو متلازمات يولدون بها، وتشمل:

  • انعدام القزحية. في انعدام القزحية، تتكون القزحية — الجزء الملون من العين — جزئيًّا فقط أو لا تتكون على الإطلاق.
  • ضخامة شقية. الضخامة الشقية وتعني أن جانب واحد من الجسم أو جزء من الجسم أكبر بشكل ملحوظ من الجانب الآخر.

يمكن أن يحدث ورم ويلمز كجزء من متلازمات نادرة، وتشمل:

  • متلازمة واغر (WAGR). تشمل هذه المتلازمة ورم ويلمز، انعدام القزحية، تشوهات في الجهز التناسلي والبولي، وإعاقات ذهنية.
  • متلازمة دينيز-دراش (Denys-Drash). تشمل هذه المتلازمة ورم ويلمز، مرض الكُلى، خُنُوثَة ذَكَرِيَّة كَاذِبَة، التي فيها يولد الصبي بخصيتين ولكن تظهر عليه الخصائص الأنثوية.
  • متلازمة بيكويذ فيدمان. الأطفال المصابون بهذه المتلازمة يكونون أكبر حجمًا عن المتوسط (عملقة). قد تشمل العلامات الأخرى أعضاء البطن التي تبرز في قاعدة الحبل السُري، واللسان الكبير (اللسان الضخم)، وأعضاء داخلية متضخمة وتشوُّهات في الأذن. وهناك خطر متزايد لحدوث أورام، بما في ذلك نوع من أورام الكبد يسمى وَرَمًا أَرومِيًّا كَبِدِيًّا.

 

الوقاية

ورم ويلمز لا يمكن منعه بأي شيء يمكن أن تفعله أنت أو طفلك.

إذا كان طفلك يعاني من عوامل خطر الإصابة بورم ويلمز (مثل المتلازمات المرتبطة المعروفة)، فقد يوصي الطبيب بإجراء فحص دوري على الكلى باستخدام الموجات فوق الصوتية للبحث عن تشوهات الكلى. وعلى الرغم من أن هذا الفحص لا يمكن أن يمنع الإصابة بورم ويلمز، فإنه قد يساعد في الكشف عن المرض في مرحلة مبكرة.

 

التشخيص


لتشخيص ورم ويلمز، قد يُوصي طبيبك بما يلي:

  • الفحص البدني. سيَبحث الطبيب عن علامات محتملة لورم ويلمز.
  • تحاليل الدّم والبول. يَتعذر على الفحوصات المختبرية هذه الكشف عن ورم ويلمز، ومع ذلك يُمكن أن تُشير إلى مدى عمل الكليتين جيدًا وتكشف عن بعض مشاكل الكلى أو انخفاض أعداد خلايا الدم.
  • اختبارات التصوير. إن الاختبارات التي تُنتج صورًا للكليتين تُساعد الطبيب في تحديد ما إذا كان الطفل مصابًا بورم في الكلى أم لا. قد تَتضمن اختبارات التصوير الفحوص بالموجات فوق الصوتية، أو التصوير المقطعي المحوسب، أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

 

تحديد مرحلة المرض

بمجرَّد أن يُشخِّص الطبيب إصابة طفلكِ بورم ويلمز، سيعمل على تحديد درجة (مرحلة) السرطان. قد يُوصِي طبيبكَ بإجراء تصوير للصدر بالأشعة السينية، أو تصوير للصدر بالأشعة المقطعية، وفحص العظام لتحديد ما إذا تجاوز السرطان الكُلَى.

يُحدِّد الطبيب مرحلة السرطان؛ مما يُساعِد في تحديد خيارات العلاج. في الولايات المتحدة، تتضمَّن التوجيهات الصادرة من خلال دراسة وَرَم ويلمز الوطنية لمجموعة أورام الأطفال الخمس مراحل التالية:

  • المرحلة الأولى. يوجد السرطان فقط في كلية واحدة، مشمول بالكامل في الكلية، ويُمكِن إزالته تمامًا بالجراحة.
  • المرحلة الثانية. انتَشَر السرطان إلى الأنسجة والبنيات خارج الكلية المصابة، على سبيل المثال بالقرب من الدهون أو الأوعية الدموية، ولكن ما زال يُمكِن إزالته بالجراحة.
  • المرحلة الثالثة. انتشر السرطان خارج مِنطقة الكلية بالقرب من الغُدَد الليمفاوية أو البنيات الأخرى خلال الأمعاء، قد يَنتشِر الورم خلال الأمعاء قبل الجراحة أو أثناءها، أو قد لا يُمكِن إزالته بالكامل بالجراحة.
  • المرحلة الرابعة. انتشر السرطان خارج الكُلَى إلى بنيات بعيدة، مثل الرئتين، أو الكبد، أو العظام أو المخ.
  • المرحلة الخامسة. توجد خلايا السرطان في الكليتين (أورام ثنائية).

 

في حالات محددة، تُستخدم طابعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء نموذج مطابق لتشريح طفل للمساعدة على التخطيط لعمليات معقدة لورم ويلمز.

 

العلاج


يَتضمن علاج ورم ويلمز الجراحة والعلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي أحيانًا. قد يَختلف العلاج تبعًا لمرحلة السرطان. قد يُوصي طبيب الأطفال الخاص بكم بطلب العلاج في أحد مراكز علاج سرطان الأطفال لتوافُر الخبرة لعلاج هذا النوع من السرطان، نظرًا لندرته.

 

اللجوء إلى الجراحة لاستئصال الكُلى بالكامل أو جزء منها

علاج ورم ويلمز قد يبدأ بالجراحة لاستئصال جزء من الكُلى أو الكُلى كلها (استئصال الكُلية). يُلجَأ إلى الجراحة لتأكيد التشخيص — يُرسَل النسيج الذي يُستَأصل أثناء الجراحة إلى أحد المعامل لتحديد ما إذا كانت العينة مسرطنة، وتحديد نوع السرطان الموجود في الورم.

قد تتضمَّن جراحة ورم ويلمز:

  • إزالة جزء من الكُلى المصابة. يتضمن الاستئصال الجزئي للكُلى إزالة الورم، وجزء صغير من نسيج الكُلى المحيط به. قد يكون الاستئصال الجزئي هذا خيارًا إذا كان السرطان صغيرًا للغاية، أو إذا كان لدى طفلك كُلى واحدة فقط تعمل.
  • استئصال الكُلى المصابة والنسيج المحيط بها. في عملية الاستئصال الجذري للكُلى، يزيل الأطباء الكُلى والأنسجة المحيطة بها، بما في ذلك جزء من الحالب، وفي بعض الأحيان الغدة الكظرية. تُزال أيضًا العقد اللمفاوية القريبة من الكُلى. يمكن زيادة سعة الجزء المتبقي من الكُلية، وتتولى وظيفة تنقية الدم.
  • إزالة الكُليتين بالكامل أو جزء منهما. إذا كان السرطان يؤثِّر على الكُليتين، فإن الجراحين يزيلون أكبر قدر من السرطان بقدر الإمكان من كلا الكُليتين. في عدد قليل من الحالات، قد يعني ذلك إزالة الكُليتين، وعندها سيحتاج طفلك إلى إجراء غسيل كُلوي. إذا كان زرع الكُلى خيارًا متاحًا، فلن يصبح طفلك بحاجة إلى الغسيل الكُلوي.

 

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي أدوية قوية لقتل خلايا السرطان في جميع أنحاء الجسم. عادة ما يتضمن علاج ورم ويلمز مجموعة من الأدوية يتم إعطاؤها من خلال الوريد، وهي تعمل معًا لقتل خلايا السرطان.

سوف تعتمد التأثيرات الجانبية التي قد يعاني منها الطفل على الأدوية المستخدمة. تتضمن التأثيرات الجانبية الشائعة غثيان وقيء وفقدان الشهية وفقدان الشعر وارتفاع خطر الإصابة بالتهابات. يُرجى سؤال الطبيب عن الآثار الجانبية التي قد تظهر في أثناء فترة العلاج وما إذا كانت هناك أي مضاعفات محتملة طويلة الأمد.

قد يُستخدم العلاج الكيميائي قبل الجراحة لتقليص حجم الأورام وجعلها أسهل في الإزالة. قد يُستخدم بعد الجراحة لقتل أي خلايا للسرطان والتي قد تبقى في الجسم. كما قد يكون العلاج الكيميائي خيارًا للأطفال الذين يعانون من أمراض سرطان متقدمة للغاية والتي لا يمكن إزالتها بالكامل بالجراحة.

بالنسبة إلى الأطفال المصابين بالسرطان في كلتا الكليتين، يتم إعطاء العلاج الكيميائي قبل الجراحة. وهذا قد يزيد من احتمال تمكن الجراحين من إنقاذ كلية واحدة على الأقل للحفاظ على وظائف الكلى.

 

العلاج الإشعاعي

وفقًا لمرحلة الورم، قد يُوصَى بالخضوع للعلاج الإشعاعي. يستخدم العلاج الإشعاعي حزمًا عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية.

أثناء العلاج الإشعاعي، يُوضع طفلك على طاولة بحرص ويُحرَّك جهازٌ كبيرُ حول الطفل، حيث تُوَجَّه حُزم الأشعة على موضع السرطان بدقة. تتضمن الآثار الجانبية المحتملة الغثيان، والإسهال، والإعياء، وتهيجًا في الجلد يشبه التهيُّج الناتج عن حروق الشمس.

توفِّر مراكز قليلة فقط في الولايات المتحدة، مثل Mayo Clinic العلاج الإشعاعي بالبروتونات — وهو علاج إشعاعي موجه عالي الدقة يدمر السرطان مع الحفاظ على الأنسجة السليمة.

يمكن أن يُستخدم العلاج الإشعاعي بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية لم تتم إزالتها أثناء العملية. كما قد يصبح هذا العلاج خيارًا للسيطرة على السرطان، الذي انتشر في مناطق أخرى بالجسم، حسب المناطق التي انتشر بها المرض.

التجارب السريرية

قد يوصي طبيب طفلك بالمشاركة في تجربة سريرية. تتيح الدراسات البحثية هذه فرصة حصول طفلك على أحدث علاجات السرطان، ولكنها لا تتضمن الشفاء.

ناقش المزايا والمخاطر التي تنطوي عليها التجارب السريرية مع طبيب طفلك. يتم تسجيل غالبية الأطفال المصابة بالسرطان في تجارب سريرية، إن وجدت. ومع ذلك فإن التسجيل في تجربة سريرية أمرًا يرجع إليك وإلى طفلك.

 

التأقلم والدعم

فيما يلي بعض الاقتراحات لمساعدتك في إرشاد عائلتك عبر رحلة علاج السرطان.

 

في المستشفى

عندما يكون لدى طفلك مواعيد طبية أو إقامات في المستشفى:

  • أحضر كتابه أو لعبته المفضلة لزيارات العيادة أو المكتب ليشغل وقته أثناء الانتظار.
  • ابقَ مع طفلك أثناء الاختبار أو العلاج، إن أمكن. استخدم كلمات سوف يفهمها أو تفهمها لوصف ماذا سيحدث.
  • ضمن وقت للعب في الجدول الزمني للطفل. عادة ما تحتوي أغلب المستشفيات على غرفة ألعاب للأطفال الذين يخضعون للعلاج. غالبًا ما يكون الأفراد العاملون في غرفة الألعاب جزءًا من فريق العلاج، ومدربين في مجال تنمية الطفل أو الترفيه أو علم النفس أو العمل الاجتماعي. إذا تعين بقاء الطفل في غرفته أو غرفتها، فقد يتوفر أخصائي أطفال أو معالج ترفيهي لزيارة المريض بجانب السرير.
  • اطلب الدعم من العيادة أو أفراد طاقم العمل بالمستشفى. ابحث عن منظمات لآباء أطفالهم مصابين بالسرطان. يمكن للآباء الذين مروا بالفعل بذلك أن يقدموا التشجيع والأمل وكذلك المشورة العملية. اسأل طبيب طفلك عن مجموعات الدعم المحلية.

 

في المنزل

بعد مغادرة المستشفى:

  • راقب مستوى طاقة طفلك خارج المستشفى. إذا كان طفلك يشعر بأنه بصحة جيدة، فشجعه على المشاركة في الأنشطة المنتظمة برفق. وفي الأوقات التي يشعر فيها طفلك بالتعب أو الإرهاق، ولا سيما بعد خضوعه للعلاج الكيميائي أو الإشعاع، وفر له الوقت للحصول على راحة كافية أيضًا.
  • احتفظ بسجل يومي لحالة طفلك في المنزل، يشمل درجة حرارة الجسم، ومستوى الطاقة، وأنماط النوم، والعقاقير الموصوفة له وأي تأثيرات جانبية. شارك هذه المعلومة مع الطبيب المعالج لطفلك.
  • ضع نظامًا غذائيًا عاديًا ما لم يقترح الطبيب المعالج لطفلك غير ذلك. قم بإعداد المأكولات المفضلة عند الإمكان. إذا كان طفلك يخضع لعلاج كيميائي مستمر، فقد تقل شهيته. تأكد من زيادة تناول السوائل لتعويض قلة تناول المأكولات الصلبة.
  • شجع طفلك على نظافة الفم. يمكن أن يكون غسل الفم مفيدًا للقرح أو المناطق التي تنزف. استخدم مرطب الشفاه لتلطيف الشفاه المشققة. وبشكل مثالي، يجب أن يحصل طفلك على الرعاية اللازمة للأسنان قبل بدء العلاج. تحقق مع الطبيب المعالج لطفلك بعد ذلك قبل تحديد موعد الزيارات لطبيب الأسنان.
  • تحقق مع الطبيب قبل تعاطي أي تطعيمات، وذلك لأن علاج السرطان يؤثر على الجهاز المناعي.
  • استعد للتحدث مع أطفالك الآخرين عن المرض. أخبرهم عن التغييرات التي قد يلاحظونها في أخيهم، كسقوط الشعر وتدهور طاقته، واستمع إلى مخاوفهم.

 

التحضير من أجل موعدك الطبي

إذا تم تشخيص إصابة طفلك بورم ويلمز، فقد تتم إحالته إلى طبيب متخصص في علاج السرطان (طبيب أورام) أو جراح متخصص في جراحة الكلى (طبيب المسالك البولية).

 

ما يمكنك فعله

للإعداد لزيارة الطبيب:

  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والأعشاب والزيوت وغيرها من المكملات الغذائية التي يتناولها طفلك.
  • اطلب من أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء أن يأتي معك لمساعدتك على تذكر جميع المعلومات المقدمة لك خلال الزيارة.
  • أنشئ قائمة بالأسئلة التي يجب طرحها على طبيب طفلك.

وتشمل بعض الأسئلة الأساسية المتعلقة بورم ويلمز التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما هي أنواع الاختبارات التي يحتاج طفلي إلى الخضوع لها؟
  • ما مرحلة سرطان طفلي؟
  • ما العلاجات المتاحة، وما التي توصي بها؟
  • ما أنواع الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من كل علاج؟
  • هل أنا بحاجة إلى تقييد نشاط طفلي أو تغيير نظامه الغذائي خلال فترة العلاج؟
  • ما هو مصير طفلي؟
  • ما احتمالية أن يتكرر السرطان؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى خلال الزيارة.

 

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. استعِدَّ للإجابة عليها وللحِفاظ على الوقت للتَّوجُّه إلى النُّقَط التي ترغَب في التركيز عليها. ريما يسألك طبيبك، على سبيل المثال:

  • متى لاحظتَ لأول مرَّة الأعراض على ابنك؟
  • هل في عائلتك تاريخ للإصابة بالسرطان حتى لو كان سرطان أطفال؟
  • هل لدى طفلك أي تاريخ عائلي من التشوهات الخلقية؛ وخاصة في الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية؟

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    المسالك البولية للأطفال
    أمراض الدم والأورام لدى الأطفال
    جراحة الأطفال
    طب الأطفال والمراهقين
    طب المسالك البولية
    طب علاج الأورام بالأشعة
    مركز الأطفال



🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل